رمز الخبر: ۷۳۲۸
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۲:۴۴
نائب عراقي:
دعا النائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون سلمان الموسوي، العراقيين الى دعم القوات الامنية لانهم بذلك يحمون انفسهم وعوائلهم من الارهابيين، موضحا ان الارهاب تلقى ضربات قاسية في المحافظات الغربية.
شبکة بولتن الأخباریة: دعا النائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون سلمان الموسوي، العراقيين الى دعم القوات الامنية لانهم بذلك يحمون انفسهم وعوائلهم من الارهابيين، موضحا ان الارهاب تلقى ضربات قاسية في المحافظات الغربية.

وقال الموسوي في بيان له اليوم الجمعة "ان الضربات الموجعة التي تتلقاها قوى الشر على يد القوات الامنية في المناطق الغربية في غاية القوة وبالتالي فمن البديهي انها تسعى لاستثمار اذنابها في ضرب المواطن البريء بغية تقليل الضغط الحاصل عليها".

واوضح " ان دعم المواطن للقوات الامنية في غاية الاهمية وذلك لكي يحمي نفسه وعائلته من خلال الابلاغ عن أية حالة تثير الشك، سيما ان المواطن هو احد مرتكزات المنظومة الامنية وتقع على عاتقه مسؤولية كبيرة يجب ان يضطلع بها على اكمل وجه".

وتابع "كنا نتوقع حدوث مثل هكذا هجمات ارهابية بعد الضربات القاسية التي يتعرض لها الارهابيون في المحافظات الغربية "مشيرا الى انه يمتلك معلومات تفيد بان القتلى والمعتقلين اصبحوا بالمئات ما جعل الارهاب يستثمر كل عناصره وامكانياته لكي يثأر للخسائر التي تكبدها ".
وبين "ان الارهاب يلجأ الى المناطق المفتوحة لكي يضرب المواطن لان دك اوكاره يدفع اذنابه للثأر بعد ان تصلهم اوامر بالضرب بقوة لكي يخف عليهم الضغط في المناطق المحاصرة من قبل القوات الامنية".

وطالب السلطتين التشريعية والتنفيذية بمساندة القوات الامنية وتعديل القوانين التي اباحت للارهابيين التسويف والمماطلة والحيلولة دون تنفيذ حكم الاعدام الصادر بحقهم من خلال طرق ملتوية كاستئناف القضايا وغيرها الامر الذي ياخذ سنوات وبالتالي فانه يستثمر الوقت في اعداد خطط محكمة للهروب من العقاب ".

وأوضح "نحن بحاجة الى تعديل القوانين التي تستغل من قبل الارهابيين وتمنحهم فترات زمنية طويلة دون ان ينالوا جزاءهم العادل، ومنها منح صلاحية رئيس الجمهورية للبت في هذه القضايا"، مستدركا "وحتى في حالة عدم البت بها فانها تعد محسومة خاصة وان المجرم اعتقل بالجرم المشهود ولا يحتاج الى وقت لتنفيذ حكم الاعدام بحقه".

وإعتبر أن "بقاء الارهابي قابعا في السجون لاربع او خمس سنوات امر خاطىء وعلى القضاء الاسراع في حسم تلك القضايا واحالتها الى رئاسة الجمهورية للمصادقة عليها فورا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین