رمز الخبر: ۷۳۲۲
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۲:۳۳
يؤكد شهود العيان واهالي الرويس بالضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية التي شهدت تفجيرا ارهابيا اودى بحياة اكثر من 20 لبنانيا، ان الانفجار نفذه "انتحاري" طارت اشلاءه الى بعد 50 مترا من موقع الانفجار.
شبکة بولتن الأخباریة: يؤكد شهود العيان واهالي الرويس بالضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية التي شهدت تفجيرا ارهابيا اودى بحياة اكثر من 20 لبنانيا، ان الانفجار نفذه "انتحاري" طارت اشلاءه الى بعد 50 مترا من موقع الانفجار.
في حين استمر الدفاع المدني اللبناني ليل أمس بعمليات اغاثة المواطنين في مكان وقوع الانفجار في الرويس، اكدت صحيفة "الحياة" أن التقديرات الأولية غير الرسمية أفادت بأن عبوة انفجار الرويس تزن نحو 60 كيلوغراماً من المواد المتفجرة كانت موضوعة في سيارة.
واشارت الصحيفة الى أن إحدى الروايات عن الإنفجار أشارت إلى أن سيارة فان بيضاء حاولت التوقف أمام أحد المحلات التجارية، وأنه حين منعها أصحاب المحال التجارية تبعاً لتدابير تمنع توقيف السيارات غير المعروفة من أهل المنطقة، جرى تفجيرها في وسط الشارع من قبل انتحاري كان فيها.

الى ذلك، ذكرت صحيفة النهار، ان جثة انتحاري تدلّت بين خشبتين متلاصقتين، حيث طارت اشلاؤه الى بعد خمسين مترا من الانفجار، وسالت لتعلق بين الخشبتين، وليسقط قسم منها على الارض.
 
من جهتها، افادت قناة "ام تي في" انه تم التأكد من ان انتحاريا هو من نفذ تفجير الرويس، مشيرة الى ان العمل يتواصل منذ السادسة مساء للكشف على مكان الانفجار بعد عمليات انقاذ المواطنين التي استمرت حتى ساعات الصباح الاولى.
 

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین