رمز الخبر: ۷۳۲۰
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۲:۲۸
وصل سمسار العلاقات الاميركية مع ايران هوشنغ امير احمدي الى الجمهورية الاسلامية الايرانية لعقد لقاء مع اسفنديار رحيم مشائي وارساء العلاقات مع الحكومة الجديدة.
شبکة بولتن الأخباریة: وصل سمسار العلاقات الاميركية مع ايران هوشنغ امير احمدي الى الجمهورية الاسلامية الايرانية لعقد لقاء مع اسفنديار رحيم مشائي وارساء العلاقات مع الحكومة الجديدة.
ويفيد تقرير وكالة انباء فارس ان هوشنغ امير احمدي جاء من الولايات المتحدة الى ايران من جديد وهو الان موجود في البلاد ومن المقرر ان يتوجه اليوم الى مسقط راسه في قرية شاندرمن بمحافظة جيلان قبل ان يعود يوم الاثنين الى طهران .

ومن اهداف زيارة امير احمدي الى طهران هو لقاء مشائي المقرب من الرئيس السابق محمود احمدي نجاد للتعاون معه في الشؤون المتعلقة برابطة الرعايا الايرانيين خارج البلاد التي يراسها مشائي وكذلك بهدف مد جسور العلاقات مع الرئيس الجديد حسن روحاني وللقاء وزير الخارجية الايرانية الجديد محمدجواد ظريف.

وقال امير احمدي في تصريح لوكالة انباء فارس انه جاء الى ايران لإنجاز بعض القضايا الشخصية والاستجمام وسيغادرها في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

وحول ما اذا كان تم ترتيب برنامج لقائه مع روحاني وظريف قال لم يتم ترتيب برنامج رسمي في هذا المجال ولكنني ارغب جدا ان التقيهما واسعى ان التقي على الاقل بالسيد ظريف.
وحول لقائه مشائي والرئيس السابق محمود احمدي نجاد خلال هذه الزيارة قال انا عازم حاليا على التوجه الى مسقط راسي وحين اعود الى طهران ساقوم بترتيب برنامج لقاءاتي.

واضاف بما ان مشائي بات الان اقل انشغالا من السابق فليست هناك اية مشكلة للقائه .

يذكر ان امير احمدي هو ايراني مقيم في الولايات المتحدة ومدير رابطة الأمريكيين والإيرانيين بالولايات المتحدة وقد زار ايران خلال الولاية الاولى والثانية لاحمدي نجاد عدة مرات وهو معروف بسمسار العلاقات الاميركية مع ايران .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین