رمز الخبر: ۷۲۹۳
تأريخ النشر: ۲۳ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۰
محافظ حلب:
قال محافظ حلب "وحيد عقاد" ان عمليات الجيش السوري لتطهير حلب وريفها مستمرة الا أن الأمور الحياتية والمعيشية بدأت تعود بالتدريج إلى المحافظة بعد أن مرت بمرحلة صعبة انعدمت فيها تقريباً الكثير من الخدمات التي تؤمن راحة المواطن.
شبکة بولتن الأخباریة: قال محافظ حلب "وحيد عقاد" ان عمليات الجيش السوري لتطهير حلب وريفها مستمرة الا أن الأمور الحياتية والمعيشية بدأت تعود بالتدريج إلى المحافظة بعد أن مرت بمرحلة صعبة انعدمت فيها تقريباً الكثير من الخدمات التي تؤمن راحة المواطن.

وأكد المحافظ عقاد في تصريح خاص لوكالة أنباء فارس أن الاتصالات تجري يومياً وعلى مدار 24 ساعة مع الحكومة لتأمين حاجات محافظة حلب وحول القوافل التي تأتي إلى حلب بالتعاون مع رئاسة مجلس الوزراء وبقية المحافظات لتغطية كافة الاحتياجات والمواد اللازمة قدر الامكان سواء من المواد الغذائية أو الدوائية وغيرها.

واول هذه المواد مادة الخبز حسب محافظ حلب، حيث بدأت المطاحن بالعمل و أنتجت مطحنة الذهبية نحو 50 طنا من القمح، وتبعاً لذلك فقد بدأ انتاج الدقيق ضمن نطاق المحافظة و رغيف الخبز مؤمن من قبل الحكومة السورية للجميع، وهناك متابعة يومية من قبل المسؤولين عن هذا الموضوع.

وعلى الصعيد الأمني والعسكري، قال عقاد ان الجيش السوري يتابع عملياته العسكرية بكل بسالة وشجاعة لتطهير حلب وريفها من الجماعات المسلحة، التي قامت بتدمير اغلب البنى التحتية وسرقة المعامل وكل اشكال الاجرام ضد المدنيين الابرياء.

ووجه المحافظ تقديره لكافة العاملين في مؤسسة المياه في عملهم الدؤوب وإصرارهم بالرغم من مقتل أكثر من 200 عضو في مؤسسة المياه لتأمين المياه في ريف حلب وكذلك الأمر بالنسبة للمؤسسات الحكومية الأخرى التي تعرض العاملين فيها لإرهاب الجماعات المسلحة.

وتشهد محافظة حلب منذ بداية‌ شهر رمضان العام الماضي اي مع بدء شهر أغسطس/ آب 2012 ، بدء اشتباكات عنيفة بين المجموعات المسلحة والجيش السوري، بعد أن كانت أكثر المدن السورية‌ هدوءاً، وذلك بسبب تسلل العناصر المسلحة من الحدود التركية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین