رمز الخبر: ۷۲۸۶
تأريخ النشر: ۲۳ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۰:۱۳
مؤكدا استعداد موسكو لتطوير التعاون النووي مع طهران
اكد السفير الروسي في طهران لوان جاغاريان استعداد بلاده لتطوير التعاون النووي مع ايران، معربا عن اعتقاده بان نجاح المفاوضات القادمة بين ايران ومجموعة "5+1" مرتبط بمدى رغبة وجدية بعض اعضاء المجموعة لحل وتسوية القضايا المتعلقة بالبرنامج النووي الايراني بالطرق السياسية وبصورة سلمية.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد السفير الروسي في طهران لوان جاغاريان استعداد بلاده لتطوير التعاون النووي مع ايران، معربا عن اعتقاده بان نجاح المفاوضات القادمة بين ايران ومجموعة "5+1" مرتبط بمدى رغبة وجدية بعض اعضاء المجموعة لحل وتسوية القضايا المتعلقة بالبرنامج النووي الايراني بالطرق السياسية وبصورة سلمية.

وقال جاغاريان في تصريح خاص ادلى به لوكالة "نوفوستي" ان المسؤولين الروس يرون انه بالامكان تحقيق النجاح في المفاوضات المتعلقة بالبرنامج النووي الايراني لو ابدت طهران من نفسها شيئا من المرونة وان تكون مجموعة "5+1" ايضا جادة في حل وتسوية هذه القضية.

واوضح السفير الروسي، ان تجربة الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني الذي تولى في السنوات الاولى للالفية الثانية رئاسة الفريق الايراني للمفاوضات النووية ملموسة تماما، وان هذه التجرية ضرورية الان لمواصلة المفاوضات.

واضاف، انه في ذات الوقت لا ينبغي التوقع من طرف واحد ان يبدي المرونة من نفسه، فالنجاح في حل وتسوية المفاوضات النووية مرتبط ايضا بمدى جدية ورغبة بعض اعضاء مجموعة "5+1" في حل وتسوية القضايا المتعلقة بالبرنامج النووي الايرانية بالطرق السياسية والسلمية.

واشار جاغاريان الى ان احد الشروط اللازمة للمفاوضات البناءة والمثمرة حول البرنامج النووي الايراني هو تطبيع العلاقات بين الغرب وايران وقال، ان قادة ايران راغبون ومستعدون دوما لتطوير العلاقات البناءة مع جميع الاطراف، والسؤال المطروح هو هل ان الغرب على استعداد لتقديم مقترح الى طهران ازاء هذه القضية، والى اي مدى يرغب الغرب في مواءمة نفسه مع امكانيات ايران خاصة في حل وتسوية القضايا الدولية الحساسة والمهمة.

واكد السفير الروسي في طهران بان لا اساس اطلاقا للقول بانه من الممكن ان تخسر روسيا نفوذها في المنطقة في حال تحسن علاقات الغرب مع طهران.

واضاف، لاشك ان روسيا تعتبر ايران احد شركائها الاقليميين المهمين وبطبيعة الحال فان امكانيات ايران لتوفير مصالحها الوطنية هي اكبر اضعافا مما تبدو للوهلة الاولى.

واكد جاغاريان في الوقت ذاته بان روسيا على استعداد تام لتعزيز تعاونها مع ايران في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية بعد بدء التشغيل الكامل لمحطة بوشهر النووية (جنوب ايران).

واوضح قائلا، من المؤكد ان اولويتنا في الوقت الحاضر هي توفير الاستقرار والامن لنشاط محطة بوشهر النووية وبعد الاطمئنان الى هذه القضية سنقوم بدراسة افاق تطوير التعاون بين البلدين، علما بان الجانب الروسي نسّق تنفيذ التزاماته الدولية دوما مع توفير مصالحه الاقتصادية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین