رمز الخبر: ۷۲۵۳
تأريخ النشر: ۲۱ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۷:۳۰
ممثل الامين العام للامم المتحدة في ليبيا:
أكد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، الوزير اللبنانى السابق طارق متري، أن السلطات الليبية ترغب بشكل جدي بالكشف عن مصير الإمام موسى الصدر الذي اختفى في طرابلس منذ 35 عاما.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، الوزير اللبنانى السابق طارق متري، أن السلطات الليبية ترغب بشكل جدي بالكشف عن مصير الإمام موسى الصدر الذي اختفى في طرابلس منذ 35 عاما.

وأضاف متري، في تصريح صحفي له امس الأحد بطرابلس، أنه لا تتوفر لديه فرصة مع السلطات الليبية إلا يقوم بسؤالهم عن مسار التحقيق عن اختفاء الإمام موسى الصدر في طرابلس منذ 35 عاما، والتي يبدو جليا أنها ترغب في الكشف عن مصيره المجهول حتى اللحظة.

واوضح أن هناك فريقا لبنانيا قام مؤخرا في طرابلس بالتحقيق مع مدير المخابرات الليبية فى عهد القذافي وصهره عبد الله السنوسي لمدة 5 ساعات، ولم يتمكن من الحصول على معلومات جديدة حول اختفاء الصدر.

وأشار إلى أنه سيتم التواصل مع السلطات الليبية لمتابعة ملف وخيوط التحقيق للوصول إلى الحقيقة التي طالت كثيرا.

وكان الإمام موسى الصدر قد اختفى في آب / أغسطس عام 1978 مع اثنين من مرافقيه، عقب زيارته لطرابلس لإجراء مقابلة مع معمر القذافي، لتعلن السلطات الليبية رسميا بعد أيام عن مغادرة الصدر إلى إيطاليا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین