رمز الخبر: ۷۲۴۷
تأريخ النشر: ۲۰ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۱:۵۲
مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق:
أكد مساعد وزير الخارجية الأسبق المصري حسين هريدى أنه "لابد أن نعترف ونتعامل مع دول العالم على اساس ان ما حدث يوم 30 يونيو ثورة شعبية وليست إنقلابا كما يحاول البعض وصفه".
شبکة بولتن الأخباریة: أكد مساعد وزير الخارجية الأسبق المصري حسين هريدى أنه "لابد أن نعترف ونتعامل مع دول العالم على اساس ان ما حدث يوم 30 يونيو ثورة شعبية وليست إنقلابا كما يحاول البعض وصفه".

وأضاف هريدى في تصريحات لمراسل وكالة أنباء فارس بالقاهرة أن التصريحات التى قالها جون ماكين وجراهام بالقاهرة عن أن ما حدث فى مصر هو إنقلاب عسكرى ليس بالأمر الجديد فقد قالها قبل وصوله للقاهرة بأيام قليلة فى مجلس الشيوخ الأميركي حيث طالب الولايات المتحدة بوقف المساعدات الأميركية عن الدول التى يحدث بها إنقلابات.

واوضح : انه يجب أن نأخذ فى الإعتبار ما يقولونه عن إحتمالية وجود عنف فى الفترة القادمة لانه بالتأكيد هناك معلومات لدى واشنطن عن ذلك ويجب أخذ هذا في الإعتبار .

وقال هريدي أن جون ماكين كان أحد اهم الأشخاص الذي ساعد فى وصول الإخوان إلى الحكم وهم من إستطاعوا إقناع حكومة اوباما بإمكانية التعامل مع الأخوان المسلمين في حكم مصر وخاصة بعد زيارات متعددة لماكين للقاهرة فى أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير حيث جلس فيها مع الاخوان المسلمين وأخذ الضمانات الكافية التى تضمن لحكومة اوباما مصالحها فى المنطقة والحفاظ على أمن "إسرائيل" .

واعتبر هريدى أن "الأخوان يديرون المعركة ضد الشعب وثورته من خلال المعركة الإعلامية حيث يتم تكثيف الحشود والمسيرات فى ظل تكثيف التغطية الإعلامية الدولية كل هذا من أجل الحصول على فرصة العودة للحياة السياسية المصرية مرة أخرى" .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین