رمز الخبر: ۷۲۳۹
تأريخ النشر: ۲۰ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۱:۴۱
هآرتس:
اكدت صحيفة هآرتس الاسرائيلية ان الاجواء الايجابية الناجمة عن انتخاب حسن روحاني لرئاسة ايران ادت الى ان يقاوم المجتمع الدولي بشدة في مواجهة خيار اي هجوم احتمالي تشنه "اسرائيل" على المنشآت النووية الايرانية.
شبکة بولتن الأخباریة: اكدت صحيفة هآرتس الاسرائيلية ان الاجواء الايجابية الناجمة عن انتخاب حسن روحاني لرئاسة ايران ادت الى ان يقاوم المجتمع الدولي بشدة في مواجهة خيار اي هجوم احتمالي تشنه "اسرائيل" على المنشآت النووية الايرانية.

واوردت هآرتس تقريرا بقلم عاموس هازل اشار فيه الى الاجواء الايجابية الدولية الناجمة عن انتخاب حسن روحاني لمنصب الرئاسة في ايران وقالت ، انه بالنظر الى الاوضاع الراهنة فان المجتمع الدولي والقوى العالمية لن يسمح لـ"اسرائيل" بمهاجمة المنشآت النووية الايرانية لغاية الانتهاء من جولة المفاوضات النووية على اقل تقدير.

واشار هازل في تقريره الى التحذيرات المستمرة التي اطلقها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو حول البرنامج النووي الايراني وقال ان الاجواء المنبثقة بعد فوز روحاني بالانتخابات الرئاسية الايرانية ادت الى ان لايطيق المجتمع الدولي اي هجمات احتمالية لـ"اسرائيل" على الاقل حتى التوصل الى نتائج من المفاوضات لغاية نهاية العام الجاري ، حيث ان موعد الهجوم الاحتمالي تأجل الى ربيع العام المقبل ريثما يتحسن المناخ في ايران.

واضاف ان هذا الموعد يتزامن كذلك مع المهلة التي منحها باراك اوباما للتوصل الى اتفاق في مفاوضات التسوية بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

ويعزو هازل تاجيل موعد الهجوم الاحتمالي على المنشآت النووية الايرانية ايضا الى خفض عديد سلاح جو الكيان الاسرائيلي وخفض عدد اسراب المقاتلات بسبب مشاكل الموازنة.

واضاف التقرير ان قادة الجيش الاسرائيلي يقولون ان هذه التغييرات حدثت في مرحلة ادت الى ازاحة اي توقعات للدخول في حرب شاملة لعدة اعوام.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین