رمز الخبر: ۷۲۳۴
تأريخ النشر: ۲۰ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۱:۲۹
اتهم رئيس البرلمان العراقي السابق ، محمود المشهداني، دولا لم يسمها، بتسخير ميزانياتها من اجل تفتيت العراق أرضا وشعبا.
شبکة بولتن الأخباریة: اتهم رئيس البرلمان العراقي السابق ، محمود المشهداني، دولا لم يسمها، بتسخير ميزانياتها من اجل تفتيت العراق أرضا وشعبا.

وقال المشهداني في بيان له اليوم، ان "التحديات الخارجية التي تواجه العراق اكبر من الاستراتيجيات الامنية التي توضع، وبالتالي فان الوضع الامني يتدهور بين الحين والاخر"، معربا عن اعتقاده بان "الوضع اخطر مما يتصوره البعض".

واوضح إن الملف الامني مرتبط بنظيره السياسي وما تشهده العملية السياسية من أزمات تنعكس على الشارع المحلي من خلال التدهور الامني الذي يرافقه سقوط عشرات الابرياء، وان التشخيص الدقيق لما يجري في العراق يحتم علينا أجراء أصلاحات بالملف السياسي تنعكس ايجابا على الملف الامني.

مطالبا جميع السياسيين للوصول الى توافقات يمكن ان تضعهم في صف واحد لمواجه الارهاب الاهوج الذي يستهدف المدنيين، مبينا ان "هناك دولا سخرت ميزانياتها من اجل تفتيت العراق أرضا وشعبا، وبالتالي فان تلك الدول تركز على التدهور الامني لتحقيق اهدافها الشيطانية".وحث النخب السياسية على إجراء حوارات صادقة وصولا الى مشتركات وتوافقات تفضي الى توحيد الموقف الوطني تجاه ما يحدث.

وعن الوضع الامني تمكنت القوات الامنية في محافظة الموصل من قتل مسلح والاستيلاء على سيارته المفخخة في الجانب الايمن من المحافظة.

وذكر مصدر امني اليوم، ان "قيادة الفرقة الثالثة قتلت مسلحا واستولت على عجلته المفخخة التي كان يستقلها في الجانب الأيمن من مدينة الموصل".واضاف ان "قوة من الفرقة استدعت فريق مكافحة المتفجرات وتم تفكيك العجلة".

الكلمات الرئيسة: محمود المشهداني

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین