رمز الخبر: ۷۲۲۹
تأريخ النشر: ۱۷ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۲۷
اثر نشر تقارير بإرسال عناصر من طالبان الى كشمير..
إثر تصريحات مسؤولون هنود تفيد بأن باكستان أرسلت عناصر من طالبان الافغانية الى كشمير، نفت حركة طالبان هذه التصريحات معلنة انها غير قادرة على ارسال افرادها الى الدول الاخرى.
شبکة بولتن الأخباریة: إثر تصريحات مسؤولون هنود تفيد بأن باكستان أرسلت عناصر من طالبان الافغانية الى كشمير، نفت حركة طالبان هذه التصريحات معلنة انها غير قادرة على ارسال افرادها الى الدول الاخرى.

وافادت وكالة انباء فارس، بأن ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم جماعة طالبان، اعلن ان التقارير التي تتحدث عن ارسال مقاتلي طالبان الى منطقة كشمير لا صحة لها، لأنه ليس من سياسة طالبان ارسال افراد الى الدول الاخرى، حسب زعمه.

ونقل تلفزيون "لمر" الافغاني، عن المتحدث باسم طالبان ان جماعة طالبان غير قادرة ايضا على ارسال مقاتلين الى سائر الدول.

وكان ذبيح الله مجاهد قد نفى الشهر الماضي، ارسال مقاتلي طالبان الافغانية الى سوريا.

وكان مسؤول هندي قد صرح قبل يومين، بأن الاستخبارات الباكستانية تنفذ خطة لإرسال مقاتلي طالبان الافغانية الى جامو وكشمير، مضيفا انه تزامنا مع انسحاب القوات الاجنبية من افغانستان عام 2014، ازداد احتمال ان يتم ارسال عناصر طالبان الافغانية الى كشمير لقتال القوات الهندية.

وصرح ان الاجهزة الامنية الهندية لديها مخاوف عميقة من هذه الناحية، لأن عناصر طالبان الافغانية لديهم احتراف اكبر في القتال بالمقارنة مع عناصر طالبان الباكستانية.

وكان الضابط المتقاعد في الجيش الباكستاني، العقيد صديقي، قد نقل عن الرئيس الاسبق، برويز مشرف، بأنه وصف طالبان بأنها قوات احتياطية استراتيجية له، وانه قادر لو اراد، على تعبئة عشرات ومئات المقاتلين من طالبان للحرب ضد الهند.

واضاف العقيد صديقي ان برويز مشرف استخدم في السابق، كتيبة من المقاتلين المنتمين لطالبان، في معركة كارغل ضد الهند.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین