رمز الخبر: ۷۲۱۱
تأريخ النشر: ۱۷ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۰۲
أعلن اتحاد النقابات المهنية رفضه للزيارات المتكررة للوفود الأجنبية إلى مصر، خاصة زيارة السيناتور الأمريكي، جون ماكين.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن اتحاد النقابات المهنية رفضه للزيارات المتكررة للوفود الأجنبية إلى مصر، خاصة زيارة السيناتور الأمريكي، جون ماكين.

وقال اتحاد النقابات المهنية، في بيان أصدره، الخميس، إن "ماكين ظنّ أن الإرادة المصرية مطية، ويمكن أن تنساق وراء الإدارة الأمريكية المتسلطة".

وطالب بــ"التصدي لكل أعمال العنف التي يمارسها أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، وتقديم كل من ارتكب جريمة في حق الوطن للعدالة الناجزة بلا تخلٍ أو تخاذل".

وأكد البيان مساندته لـ"حق التظاهر السلمي والاحتشاد، لكن دون أعمال عنف وتخزين للسلاح داخل الاعتصام وقطع الطرق وترويع المواطنين"، مطالبًا أجهزة الدولة بـ"التدخل والضرب بيد من حديد، بمساندة القانون، على كل معتدٍ آثم".

وشدد على دعمه وثقته الكاملة في القوات المسلحة المصرية وقوات الشرطة، التي تتمسك بالقانون وضبط النفس، حسب تعبيره، مطالبًا إياهما بـ"تأدية رسالتهما في إطار التفويض الذي منحه الشعب لهما في 26 يوليو الماضي".

وطالب بضرورة تشكيل جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد، تتكون من كل فئات وأطياف المجتمع بلا استحواذ أو إقصاء، وأن تمثل النقابات المهنية من خلال اتحادها العام الذي يشكله نقباء النقابات المهنية، مشيراً إلى أن الدستور الذي يأمل فيه المصريون هو دستور وطني لدولة مدنية ديمقراطية حديثة تقوم على العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص، ويؤكد أن الدين الإسلامي هو دين الدولة الرسمي وأن مبادئ الشريعة هي المصدر الرئيسي للتشريع.

من جانبه، قال الدكتور شريف قاسم، الأمين العام للاتحاد، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، إن الزيارات المتكررة للوفود الأمريكية والأوروبية أثارت تساؤلات كثيرة، خاصة أنها لم تحدث من قبل بهذه الصورة إلا أن ما أثار الغضب العارم من جراء تلك الزيارات هو تدخلها السافر في الشأن المصري ومحاولتها الاعتداء على الإرادة المصرية التي أطاحت بنظام فاشل وعرضها لمبادرات بلا أي قيمة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین