رمز الخبر: ۷۲۰۳
تأريخ النشر: ۱۶ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۱۴
قتل مسلحو ما يسمى بـ"جبهة النصرة" التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا، نحو 120 مدنياً بينهم اطفال ونساء، في ريف اللاذقية واقدمت على خطف 50 إمرأة.
شبکة بولتن الأخباریة: قتل مسلحو ما يسمى بـ"جبهة النصرة" التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا، نحو 120 مدنياً بينهم اطفال ونساء، في ريف اللاذقية واقدمت على خطف 50 إمرأة.

وأفاد "روسيا اليوم" بأن الاشتباكات لاتزال مستمرة في المنطقة الساحلية السورية، حيث تعمل القوات المسلحة الحكومية على استعادة القرى التي هاجمها مسلحو جبهة النصرة وما يعرف بـ"دولة الإسلام في العراق والشام"، والواقعة في ريف اللاذقية.

ولا تزال الاشتباكات بريف اللاذقية مستمرة بعد هجوم المسلحين على 8 قرى في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، فيما أودى الهجوم بحياة نحو 120 مدنيا بينهم أطفال ونساء وشيوخ، وقام المسلحون باختطاف عدد من النساء قدر بـ 50 امرأة.

وأضاف الموقع أن اختطاف النساء فتح الباب أمام مقاتلي النصرة لطلب الإفراج عن 3 معتقلين من النصرة، قبض عليهم فرع الأمن العسكري في اللاذقية نتيجة عملية نوعية.

وأشار مراسل الموقع الروسي، إلى إحراق قريتي التربة وستربة بالكامل، في حين فقدت "امباتة" 17 شخصا قتلوا وخطف منها 25 شخصا، أما "الحنبوشية" فقتل من أبنائها 26 شخصا وخطف 9 أشخاص، كذلك قتل 3 أشخاص في "أبو مكة"، و11 شخصا في "بارودة".

على صعيد آخر أفادت وكالة الأنباء السورية أن الاشتباكات مستمرة في ريف دمشق، وأكدت قضاء وحدات الجيش السوري على العشرات من عناصر جبهة النصرة في كمين نفذته صباح الأربعاء جنوب غرب المدينة الصناعية بمدينة عدرا، مشيرة إلى مصادرة أسلحتهم وبينها رشاشات عوزي إسرائيلية الصنع.

وأفاد نشطاء من المعارضة السورية سقوط العشرات بين قتيل وجريح من مقاتلي الكتائب المقاتلة، نتيجة كمين نصبته القوات الحكومية بالقرب من المنطقة الصناعية في بلدة عدرا بريف دمشق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین