رمز الخبر: ۷۲۰۱
تأريخ النشر: ۱۶ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۱۱
حفيد ملك البحرين السابق:
هنأ حفيد ملك البحرين السابق، الشيخ عبد الله آل خليفة، الرئيس الإيراني حسن روحاني بمناسبة تسلمه مهام منصبه بشكل رسمي، معرباً عن ثقته بالرظيس روحاني في العمل على حل أزمة البحرين السياسية.
شبکة بولتن الأخباریة: هنأ حفيد ملك البحرين السابق، الشيخ عبد الله آل خليفة، الرئيس الإيراني حسن روحاني بمناسبة تسلمه مهام منصبه بشكل رسمي، معرباً عن ثقته بالرظيس روحاني في العمل على حل أزمة البحرين السياسية.

وقال الشيخ عبد الله آل خليفة في تصريح لمراسل وكالة أنباء فارس انه "يربطنا بشعب إيران الشقيق الكثير من الروابط"، مضيفاً "نتطلع لرئاسة الدكتور روحاني في الكثير من الإنجازات القادمة ولدينا الآمال والثقة بتدخله في ملف أزمة البحرين بشكل مباشر ودعمنا في تحقيق العدالة للجميع".

وطالب حفيد ملك البحرين السابق، الرئيس الإيراني بدعمه لتحقيق الإصلاح والعمل على وقف الطائفية"، مضيفاً "نحن أبناء الحكم سلبت حقوقنا عبر التاريخ بسبب التدخل البريطاني والتاريخ واضح وطالت مطالبتنا في الحق والعدالة ولكن في عهد الملك الحالي أصبح الوضع مؤسف أغلقت الأبواب أمامنا وأمام الشعب البحريني وتم تولية بطانة سوء في الأرض الفساد".

وأشار إلى أنه ناشد في وقت سابق "الملك البحريني من أجل اللقاء به والحوار في الأمور التي تهم مطالب الشعب ومنها تحقيق العدالة"، مبدياً استعداده للتحاور مع المعارضة البحرينية.

وحذر مما أسماه بـ"الطائفية القذرة" التي تريد إيقاع الخلاف بين أنباء الوطن الواحد سنة وشيعة، مشدداً على ضرورة محاسبة الأشخاص الذين تسببوا بتأخير عجلة الإصلاح.

وأكد أنه "جهة محايدة تريد الحوار مع الجميع بدعم من الملك وإبعاد الشخصيات المتشددة"، مشيرا إلى أن وزير الديوان الملكي خالد بن أحمد وبعض الشخصيات الأخرى تقف أمام عملية الإصلاح في البلاد.

واوضح أنه ليس لديه مطالب شخصية بل يريد تحقيق مطالب الشعب العادلة وإبعاد البلاد عن الأزمات.

وأبدى رغبته بضرورة أن يقدم الرئيس الإيراني حسن روحاني وحكومته مبادرات لحل الأزمة البحرينية، مناشدا ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة بضرورة الاهتمام بأمر الإصلاح والتواصل معه من أجل إيجاد تسوية للأزمة السياسية، مشدداً على أنه "تواصل مع وزراء الداخلية والخارجية لكي يتم توصيل الأمور للملك لترتيب لقاء معه ولكن لم يتلق أي استجابة لهذا الطلب".

وأوضح أن "الأمور لم تصل إلى عاهل البلاد"، محملاً ما اسماهم بـ "البطانة" التي يرأسها وزير الديوان الأمور التي تضع البلاد في منزلق خطير، مطالباً ملك البحرين بـ"إبعاد البطانة ورجال الفتنة من أجل البدء بعملية الإصلاح وتحقيق مطالب الشعب".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین