رمز الخبر: ۷۱۹۶
تأريخ النشر: ۱۶ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۰۴
قالت مصادر في الشرطة العراقية ومصادر طبية إن 51 شخصا على الاقل قتلوا وأصيب ما يزيد على 100 في سلسلة تفجيرات لسيارات ملغومة استهدفت أسواقا وشوارع تجارية في بغداد وحولها يوم الثلاثاء (6 أغسطس).
شبکة بولتن الأخباریة: قالت مصادر في الشرطة العراقية ومصادر طبية إن 51 شخصا على الاقل قتلوا وأصيب ما يزيد على 100 في سلسلة تفجيرات لسيارات ملغومة استهدفت أسواقا وشوارع تجارية في بغداد وحولها يوم الثلاثاء (6 أغسطس).

وزادت مثل تلك الهجمات في العراق منذ بداية العام.

وقالت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن أكثر من ألف عراقي قتلوا في يوليو تموز وهو أكبر عدد للقتلى في شهر واحد منذ 2008. وقالت وزارة الداخلية إن العراق في "حرب مفتوحة" يؤججها العنف الطائفي وشددت اجراءات الأمن في العاصمة هذا الاسبوع من خلال اغلاق بعض الطرق ونشر مزيد من افراد الشرطة وطائرات الهليكوبتر.

وانفجرت قنابل في أحياء بشمال العاصمة وشرقها وجنوبها في تتابع سريع مساء يوم الثلاثاء في مناطق مزدحمة بالمتسوقين والمصلين قرب أحد المساجد.

وقال شاهد عيان على تفجير منطقة الحسينية يوم الأربعاء (7 أغسطس) إن نساء وأطفالا من بين الضحايا.

وأضاف أن السيارة كانت متوقفة في هذا المكان لأكثر من 30 دقيقة ولم يفحصها أحد وانفجرت مما أسفر عن مقتل نساء وأطفال كانوا يتسوقون.

وتابع أن الانفجار الثاني كان في حي آخر وإنهم من مكتب الصدر قبضوا على مشتبه به وسلموه للشرطة.

ووقع أحد التفجيرات في ميدان في وسط بغداد حيث انفجرت سيارة كانت متوقفة وقتل خمسة اشخاص واصيب 18 آخرون.

وفي حي تقطنه أغلبية شيعية الى الجنوب انفجرت سيارة ملغومة اخرى بالقرب من متجر لبيع المثلجات بعد الافطار.

واستهدف تفجير سيارة ملغومة شارعا تجاريا مزدحما في النهروان على بعد 30 كيلومترا جنوب شرقي بغداد.

وانفجرت قنبلة قرب سوق مزدحمة على أطراف العاصمة الشمالية.

وأصبحت موجات الهجمات المنسقة التي تقتل عشرات الأشخاص أكثر تفشيا في العراق في الأشهر القليلة الماضية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین