رمز الخبر: ۷۱۹۵
تأريخ النشر: ۱۶ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۰۱
ناشطة بحرينية:
قالت الناشطة البحرينية أن قيام رجال أمن البحرين بتجريدي من ملابسي وتصويري خلال فترة اعتقالي هي فضيحة للنظام، مشيرة إلى أن التعذيب في البحرين يكون في مراكز الشرطة والتحقيقات وليس في السجون.
شبکة بولتن الأخباریة: قالت الناشطة البحرينية أن قيام رجال أمن البحرين بتجريدي من ملابسي وتصويري خلال فترة اعتقالي هي فضيحة للنظام، مشيرة إلى أن التعذيب في البحرين يكون في مراكز الشرطة والتحقيقات وليس في السجون.

وروت زهرة الشيخ في حوار مع مراسل وكالة أنباء فارس قصة تعذيبها ومعاناتها التي عايشتها خلال فترة السجن من قبل نظام البحرين، قائلة ان تعذيبهم يكون معنوي عن طريق الإذلال والصراخ وتقديم أطعمة سيئة لا يستطيع السجين تناولها.

وانتقدت زهرة الشيخ خلال حديثها تقاعس المنظمات الحقوقية والإنسانية تجاه ما يحدث للمعتقلين في البحرين، مؤكدة أن "التقاعس ليس بالجديد عندهم فهم لا يملكون قوة ضاغطة حقيقية لفرض أجندات لتغيير الواقع".

وعن رؤيتها لحل الأزمة البحرينية، قالت الناشطة زهرة الشيخ "لا حل راهن لها بالأوضاع الحالية فهي متفاقمة بين حكم ديكتاتوري لا يريد التنازل وبين شعب مظلوم محاصر ما زال يملأ الساحات فالحل السياسي الحقيقي لا يمكن تصوره بالظروف الراهنة".

* وفيما يلي نص الحوار؛

بداية هل يمكن ان تروي لنا حادثة اعتقالك باختصار؟

زهرة الشيخ: في المرة الأولى تم اعتقالي من ساحل كرباباد عندما كنت متواجدة في مسيرة دعت لها جمعية الوفاق، وكنت جالسة في سيارتي وتفاجأت بقدوم قوة مكافحة الشغب وحاصروا سيارتي ثم اعتقلوني.

أما في المرة الثانية، عندما كنت في مسيرة الائتلاف وهذه المرة كانت أسوء من المرة التي قبلها، فقد اعتقلوني بطريقة جداً مأساوية "أخلعوني حجابي وضربوني أمام الجميع ضربا مبرحا"، وكانوا قد استهدفوني في هذه المرة كما قال لي الضابط الذي اعتقلني "كنا نراقب جميع تحركاتك منذ وصولك إلى المنامة لكي نعتقلك".

كيف كانت معاملة الشرطيات معك داخل السجن، وما هي التهم التي وجهت إليك؟

زهرة الشيخ: لا أقول ان جميع الشرطيات كنّ سيئات، فالبعض منهم كنّ طيبات جداً ودائماً يجلسن معي ويحاولن مواساتي لأنني كنت المعتقلة السياسية الوحيدة داخل السجن في تلك الفترة. كما أن نقيب السجن فريدة خميس كانت جداً طيبة معي، وعندما كنت أمتنع عن الأكل كانت تجلس معي ساعات طويلة لإقناعي بتناول الطعام.

أما البعض من الشرطيات فكانت معاملتهم لي جداً سيئة وكنّ يحاولن إذلالي كثيراً وإحداهن ضربتني بلا سبب.

والتهم الموجهة لي هي: "الاعتداء على 13رجل أمن وعض شرطيتين ورفس شرطي في المنطقة الحساسة وصفع ضابط وإهانة الرموز وتجمهر مع مجموعة من المخربين".

ذكرت مواقع إخبارية، انه تم إجبارك على شهادة زور ضد الناشط الحقوقي نبيل رجب والحقوقي سيد يوسف المحافظة فرفضت، ماذا طلب منك تحديدا؟

زهرة الشيخ: قبل اعتقالي الأول انتشرت صور غير أخلاقية لضابط يدعى راشد الجودر وهو عاري وعندما اعتقلوني أرادوا أن أقول أن الحقوقي نبيل رجب هو من جعلني أتودد لهذا الضابط لكي يرسل لي صوره وهو عاري لنشرها، وعندما رفضت بشدة قالوا لي إذن اتهمي الحقوقي سيد يوسف المحافظة أو الحقوقي ناجي فتيل.. ولكنني رفضت أيضاً.

السيدة زهرة الشيخ، آسف لهذا السؤال، هل تم خلع ملابسك وضربك من قبل أحد الضباط بعد التهديد الذي تعرضتي له؟

زهرة الشيخ: جوابي لن يكون فضيحة لي بل فضيحة لهذا النظام.نعم تم تجريدي من جميع ملابسي وتصويري وأنا عارية وضربي ضربا مبرحا.

هل انت مع مشاركة المرأة البحرينية في المسيرات والاحتجاجات رغم ما تتعرض له من اعتقال وتهديد؟

زهرة الشيخ: بصراحة.. كنت في السابق قبل اعتقالي مع مشاركة المرأة في المسيرات والاحتجاجات.. ولكن بعد اعتقالي وما حدث لي داخل المعتقل من انتهاك عرض وتعذيب وإذلال أصبحت أفضل ترك ساحة المواجهات للرجال.

ماذا شاهدت خلال وجودك في السجن من تعذيب للمعتقلات؟

زهرة الشيخ: داخل السجون لا يوجد تعذيب جسدي والتعذيب يكون في مراكز الشرطة والتحقيقات، ولكنني رأيت المعتقلتين ريحانة الموسوي ونفيسة العصفور بعد جلسة تعذيب دامت 4ايام في التحقيقات وكانتا لا تستطيعان المشي أو الرؤية الواضحة كما أنهما كانتا في حالة جداً مأساوية وعلى أجسامهما علامات واضحة للتعذيب.

أما في السجون فتعذيبهم يكون معنوي عن طريق الإذلال والصراخ وتقديم أطعمة سيئة لا يستطيع السجين تناولها. ومثلما قلت سابقاً ليست جميع الشرطيات تحاولن إذلالنا أو الصراخ علينا.

نعود لحادثة الإعتقال؛ وكيل النيابة قرر الإفراج عنك لكن بعد ذلك تم تعطيل قرار النيابة، ما السبب برأيك؟

زهرة الشيخ: في اعتقالي الأول كان وكيل النيابة متعاطف معي بشكل كبير وأفرج عني ولكن فور وصولي لمركز الشرطة لإكمال إجراءات الإفراج قالوا لي أن القرار بالخطأ وأن وكيل النيابة لم يقم بالإفراج عني وكنت متفاجأة كثيراً وبكيت بكاءاً شديداً، وبعد ذلك قال لي الضابط لأنك لم تقومي بمساعدتنا في سجن نبيل رجب هذا سيكون جزائك.

تتحدث بعض المصادر الحقوقية عن قيام قوات النظام بالتحرش بالمعتقلات والتكلم بأمور غير أخلاقية؟

زهرة الشيخ: نعم. في مراكز الشرطة والتحقيقات يقومون بالتحرش بالمعتقلات جنسياً ورميهم بكلمات بذيئة جداً تمس الشرف أخجل من ذكرها.

كيف تنظرين إلى صمت المنظمات الحقوقية والإنسانية تجاه ما يجري في السجون البحرينية؟

زهرة الشيخ: تقاعس ليس بالجديد عنهم فهم لا يملكون قوة ضاغطة حقيقية لفرض أجندات لتغيير الواقع.

ختاماً كيف يمكن حل الأزمة السياسية التي تعصف بالبحرين؟

زهرة الشيخ: لا حل لها بالأوضاع الحالية فهي متفاقمة بين حكم ديكتاتوري لا يريد التنازل وبين شعب مظلوم محاصر ما زال يملأ الساحات فالحل السياسي الحقيقي لا يمكن تصوره بالظروف الراهنة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین