رمز الخبر: ۷۱۹۲
تأريخ النشر: ۱۶ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۵۴
نائب كردي:
اعلن النائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف الكتل الكردستانية، برهان فرج، ان موقف الكرد من زمرة "خلق" الارهابية هي انها "منظمة إرهابية وتشكل خطراً على العراق برمته"، لافتاً إلى ان الأكراد يرغبون بتخليص العراق من الزمرة.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن النائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف الكتل الكردستانية، برهان فرج، ان موقف الكرد من زمرة "خلق" الارهابية هي انها "منظمة إرهابية وتشكل خطراً على العراق برمته"، لافتاً إلى ان الأكراد يرغبون بتخليص العراق من الزمرة.

وقال فرج إن زمرة خلق "قامت في زمن نظام صدام بنشاطات إرهابية معادية للأكراد وذلك عبر القمع والإرهاب الذي تعرضت له المدن الكردية"، مشدداً على أن "موقفنا نابع من موقف الرئيس العراقي جلال طالباني".

واكد فرج بان موقف الرئيس طالباني كان واضحاً من أن زمرة "خلق" إرهابية والعراق يرغب في التخلص منها، موضحاً أن "دستورنا يحظر وجود هؤلاء الإرهابيين ونعمل على التخلص منهم".

وفي السياق نفسه، قال محافظ البصرة الاسبق شلتاغ عبود، أن "أي جهة داخل العراق يثبت تعاونها مع زمرة "خلق" الإرهابية يجب أن تحال إلى القضاء وتحاكم وفق أحكام قانون مكافحة الإرهاب"، مؤكداً أن "الحكومة كانت قد أصدرت قرار بمنع التعامل مع منظمة خلق الإرهابية".

وأشار شلتاغ الى أن "الحكومة العراقية منعت التعامل مع زمرة خلق من قبل أية منظمة أو حزب أو مؤسسة أو أشخاص داخل العراق واعتبار من يتعامل معها مشمولا باحكام قانون مكافحة الارهاب واحالته الى القضاء على وفق القانون المذكور".

وبين أن "زمرة خلق كانت تمارس ضعوطاً على الحكومة في زمن الاحتلال الأميركي"، مضيفاً "لكن بعد خروج تلك القوات المحتلة، فإن الحكومة ستوقف كل من يتعاون مع تلك المنظمة الإرهابية".

ودعا جميع الكتل السياسية إلى الالتزام بالدستور العراقي وتطبيقه على أي جهة تريد الإخلال بوضع البلاد الأمني والإقتصادي والسياسي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین