رمز الخبر: ۷۱۸۷
تأريخ النشر: ۱۵ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۳:۵۹
قيادي صدري:
اوضح القيادي في التيار الصدري منتظر النعماني، ان قرار اعتزال السيد مقتدى الصدر للحياة السياسية يعود الى قناعته الشخصية بعد تقييمه للواقع السياسي العراقي.
شبکة بولتن الأخباریة: اوضح القيادي في التيار الصدري منتظر النعماني، ان قرار اعتزال السيد مقتدى الصدر للحياة السياسية يعود الى قناعته الشخصية بعد تقييمه للواقع السياسي العراقي.

وقال النعماني لمراسل وكالة انباء فارس في بغداد، ان "قرار زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر يرجع الى قناعاته الشخصية اولا واخيرا بعد تقييمه للاوضاع السياسية والظروف الامنية الجارية في العراق".

واضاف ان "الصدر ادرك ان مايحصل في العراق ليس من طموحاته التي ناضل من اجلها كما ناضل والده السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر (قدس سره) واخوانه الشهداء رضوان الله تعالى عليهم".

وناشد النعماني الصدر بـ "العدول عن قراره ليبقى خيمة وشجرة يستظل تحتها كافة ابناء الشعب العراقي كونه يسعى الى خلق توازن سياسي ويحافظ على مسيرة العملية السياسية نحو الاتجاه الصحيح". حسب وصفه.

وتناقلت انباء اعلامية ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اعتزال الحياة السياسية والابتعاد عن الساحة العراقية بكل تفاصيلها كما واغلق مكتبه الخاص.واوضحت ان "الصدر عزا سبب ذلك الى ما يحدث من بعض العناصر المحسوبة عليه من تحكيم السلاح غير آبهين للمصالح والمفاسد، ولا لما يراق من دم عراقي ليزيدوا من ذلك".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین