رمز الخبر: ۷۱۷۷
تأريخ النشر: ۱۴ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۱۸
المملكة السعودية ودول الخليج الفارسي يمنحون النظام الانقلابي الجديد في مصر مساعدات كبيرة خشية منهم من رجوع الاخوان مرة اخرى الى السلطة هناك .
شبکة بولتن الأخباریة: المملكة السعودية ودول الخليج الفارسي يمنحون النظام الانقلابي الجديد في مصر مساعدات كبيرة خشية منهم من رجوع الاخوان مرة اخرى الى السلطة هناك .
 
وحسب ما اوردت شبکتنا عن موقع رويداد الاخباري، ان الثورة المصرية انتهت بعد انقلاب مصر الاخير والذي دبره الغرب بمساعدة الجيش المصري هناك وان الشعب المصري وفي ايام شهر رمضان الفشيل لا يرى في الشوارع الا احداثا دامية منظمة ومدبرة بين الاخوان والعلمانيين اذ تزداد كل يوم حدتها ويزداد بذلك عدد الضحايا الذين يذهبون ضحية هذه الاحداث الدامية .

وفي هذا الشأن نرى تحركا اقليميا مريبا من قبل بعض دول المنطقة، اذ ان المملكة السعودية تقوم بضخ اموال هائلة تحت مسمى المساعدات للسلطة الكصرية الجديدة ما بعد الانقلاب .

حيث ان السعودية لم تبخل في اي مساعدة قد يمكن تقديمها للنظام الذي اتي بعد الانقلاب في مصر، اذ يجدر بالاشارة مبلغ الـ مليار دولار التي قدمته السعودية ل سيسي في سبيل الاطاحة ب مرسي .

اذ ان المشكلة السعودية مع الاخوان لم تبدأ منذ هذه الاحداث بل كان لها جذورتاريخية، حيث ان الملك السعودي عندما اعلن تأسيس هذه الدولة اراد التلسط الكامل على العالم العربي والاسلامي ويبين ذلك بتسلطه على الشريف حسين شريف مكة هناك اذ بعد ذلك اقدم على قتل الاخوان وما دفع حسن البنا الى تشكيل حزب الاخوان وهذه الاحداث هي بسبب ان كل واحد منهم يرى انه الاحق بزعامة المسلمين والعالم العربي .

ولكن وبعد وصول مرسي الى الحكم الذي يمثل الاخوان في نهاية الامر، رأينا الكم الهائل من المساعدات السعودية لاعداء مرسي في سبيل الاطاحة بهم وابعادهم عن السلطة هناك .

وان هذه المساعدات مستمرة حتى اليوم، حيث اعلن احمد المسلماني المتحدث الاعلامي لرئيس جمهورية مصر ان الزيارة الاخيرة للسعودية كانت مثمرة جدا .

حيث اعلن هذا المسؤول المصري انه تمت دعوة الكثير من اصحاب رؤوس الاموال الى الاستثمار في مصر والمشاركة في المساريع الاقتصادية المشتركة بين البلدين وحماية الاقتصاد المصري من خلال ذلك .

حيث اضاف المسلماني انه جرى هناك اجتماع بين الكثير من التجار بين البلدين والتي كانت تحت اشراف مباشر من الدولة المصرية لتسريع وتيرة الاستثمار بين البلدين .

حيث رأينا في الاشهر القليلة المنصرمة الكم الهائل من المساعدات السعودية المقدمة لمصر ما بعد الانقلاب، وقد بلغت المساعدات 5 مليارات دولار امريكي مقسمة على ملياري دولار ايداع في البنك المركزي ومقدار مشابه في مجال الطاقة ومليار بصورة نقدية .

فقد اخبرت بعض المصادر ان الامارات المتحدة العربية سوف تقوم بمنح مصر مبلغا قدره 3 مليارات دولار، وهذه المنحة هي جزء من مبلغ كبير سوف تقوم الامارات بمنحه لمصر بشكل ايداع بنكي في البنك الوطني المصري وسوف تتم مناقشة هذا الامر بين الجانبين في وقت يحدد بينهم .

فالدولة المصرية الجديدة في هذه الايام تشهد الكثير من التحديات الاقتصادية ولكن وزير التخطيط المصري الجديد قال في تصريح مسبق ان المساعدات العربية الاخيرة سوف تجعل الدولة المصرية قوية كفاية مما يمكّنها من تخطي هذه المرحلة وسوف لن تضطر الى بدء مفاوضات جديدة مع صندوق النقد الدولي .

وكل المعلومات تشير الى ان السعودية تقوم بهذه المساعدات في سبيل ابعاد الاخوان عن الحكم في مصر وتضعيف هذه الحركة لمنعها من النشاط او الوصول الى السلطة كما جرى في مصر بالتحديد .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین