رمز الخبر: ۷۱۷۴
تأريخ النشر: ۱۴ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۰۷
اكد عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي قاسم الاعرجي، التوصل الى عدة اتفاقات خلال الاجتماع الذي عقد الاحد في بغداد بين اللجنة الامنية من اربيل ونظيرتها من وزارة الدفاع العراقية، ابرزها تشكيل نقاط مشتركة من البيشمركة والجيش العراقي.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي قاسم الاعرجي، التوصل الى عدة اتفاقات خلال الاجتماع الذي عقد الاحد في بغداد بين اللجنة الامنية من اربيل ونظيرتها من وزارة الدفاع العراقية، ابرزها تشكيل نقاط مشتركة من البيشمركة والجيش العراقي.

وقال الاعرجي لمراسل وكالة انباء فارس ان "الاجواء الايجابية والتفاهم والصراحة سادت الاجتماع، امس الاحد، الذي عقد بين وزارة الدفاع العراقية والوفد العسكري لمنطقة كردستان بهدف التوصل الى اتفاقات امنية جديدة".

واضاف انه "في ظل هذه الاجواء تم الاتفاق على تشكيل سيطرات مشتركة وتعاون وتنسيق عالي لمواجهة الارهاب والجماعات المسلحة".

واوضح ان "ارادة حل الخلافات من خلال الحوار وبالاستناد الى الدستور هو الحل الامثل والطريق الاقصر لاعادة الثقة بين كافة الكتل السياسية والتي ستنعكس ايجابيا على الاوضاع السياسية والامنية في البلاد".

واعرب عن ترحيبه "بالتفاهمات واجواء الثقة بين بغداد واربيل" مشيرا الى ان "هناك إرادة حقيقية مشتركة بين بغداد وأربيل لأجل حل المشاكل العالقة بين الطرفين".

وفي سياق آخر للوضع الامني اكدت صحيفة البينة الجديدة عن لسان نائب رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد فاضل الشويلي، القول: ان الاجهزة الامنية كثفت وجودها في شوارع بغداد وحول المنطقة الخضراء مقر الحكومة العراقية، بعد تلقيها معلومات تؤكد وجود تهديد بتنفيذ عمليات انتقامية في قلب بغداد.

وبينت الصحفية أن هروب مئات السجناء الخطرين الذين ينتمون لجيل القاعدة الاول والثاني من سجني التاجي وأبو غريب، شكل تهديداً لكل سكان بغداد وليس المنطقة الخضراء فقط.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین