رمز الخبر: ۷۱۳۷
تأريخ النشر: ۱۳ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۲۱
قال نائب رئيس جمهورية نيكاراغوا عمر هالسنونس بان حكومة بلاده تعتبر الجمهورية الاسلامية الايرانية دولة مستقلة في القضايا الدولية ودافعت عن مواقف طهران المنطقية دوما في مختلف القضايا خاصة حول الطاقة النووية السلمية.
شبکة بولتن الأخباریة: قال نائب رئيس جمهورية نيكاراغوا عمر هالسنونس بان حكومة بلاده تعتبر الجمهورية الاسلامية الايرانية دولة مستقلة في القضايا الدولية ودافعت عن مواقف طهران المنطقية دوما في مختلف القضايا خاصة حول الطاقة النووية السلمية.

جاء ذلك خلال لقاء هالسنونس الذي يزور طهران للمشاركة في مراسم اداء اليمين الدستورية للرئيس الايراني الجديد حسن روحاني، مع رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني.

واعرب نائب رئيس جمهورية نيكاراغوا عن سروره لزيارة طهران واكد استعداد كبار مسؤولي بلاده السياسيين والبرلمانيين لتطوير العلاقات مع ايران وقال، هنالك الكثير من مجالات التعاون المتاحة بين البلدين على الاصعدة السياسية والاقتصادية والتجارية حيث ينبغي معرفتها وتفعيلها.

ولفت الى تقارب وجهات النظر السياسية بين البلدين وقال، ان حكومة نيكاراغوا تعتبر ايران دولة مستقلة في القضايا الدولية ودافعت عن مواقف طهران المنطقية دوما في مختلف المجالات خاصة فيما يتعلق بالطاقة النووية السلمية.

من جانبه اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي خلال اللقاء اهمية تطوير العلاقات بين الجانبين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية وقال، ان ارادة قادة البلدين مبنية على تطوير وتعزيز العلاقات الودية في مختلف المجالات وفي هذا السياق فان مجلس الشورى الاسلامي يرحب بان توجه لتقوية وترسيخ العلاقات الثنائية.

واشاد لاريجاني بالمواقف المستقلة للحكومة النيكاراغوية في مختلف القضايا الاقليمية والدولية واضاف، ان المواقف المشتركة والمتقاربة بين البلدين في مختلف القضايا الدولية تشكل ارضية مناسبة للتعاون الدولي بينهما.

واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى الارضيات الوفيرة بين البلدين لرفع مستوى التعاون الثنائي واضاف، هنالك الكثير من الطاقات في المجالات الاقتصادية والصناعية والطاقوية في القطاعين الخاص والحكومي في ايران حيث بامكانها رفع مستوى التبادل بين البلدين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین