رمز الخبر: ۷۱۲۵
تأريخ النشر: ۱۲ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۰:۱۲
دعا نائب الرئيس المصري، محمد البرادعى، الجمعة، إلى وقف أعمال العنف ثم الدخول فى حوار مع الإخوان المسلمين والقوى التى تدعم الرئيس المعزول، محمد مرسى.
شبکة بولتن الأخباریة: دعا نائب الرئيس المصري، محمد البرادعى، الجمعة، إلى وقف أعمال العنف ثم الدخول فى حوار مع الإخوان المسلمين والقوى التى تدعم الرئيس المعزول، محمد مرسى.

وجاء كلام البرادعى فى مقابلة معه أجرتها صحيفة واشنطن بوست ونشرت غداة إعلان وزير الخارجية الأميركى، جون كيرى، أنه لا يعتبر عزل مرسى انقلابا بل أن الجيش تدخل لإعادة الديمقراطية.

وأثار تصريح كيرى غضب الإخوان المسلمين وعزز المخاوف من تدخل وشيك لقوات الأمن المصرية لفك اعتصامين لمؤيدى مرسى فى منطقتي رابعة العدوية والنهضة فى القاهرة.

وقال البرادعى فى حديثه مع الصحيفة الأميركية، "ما يجب علينا القيام به فى البداية هو بالتأكيد العمل على وقف العنف، وبعد الانتهاء من ذلك علينا على الفور فتح حوار لنتأكد أن الإخوان المسلمين قد فهموا بأن مرسي فشل، إلا أن ذلك لا يعني أن الإخوان المسلمين يجب أن يستبعدوا من العملية السياسية.

وتابع، "يجب أن يستمروا بالمشاركة فى العملية السياسية، ويجب أن يواصلوا المشاركة فى إعادة كتابة الدستور، وتقديم مرشحين إلى الانتخابات البرلمانية والرئاسية".

وأضاف البرادعي، "لا بد أن يتعاونوا، إلا أنه بالطبع يجب أن يشعروا بالأمان، وهم بحاجة لحصانة ولأن يشعروا بأنهم غير مستبعدين، إنها أمور نحن مستعدون لمنحهم إياها".

وختم البرادعى قائلا، "الناس غاضبة مني لأنني أقول لنأخذ الوقت اللازم ولنتحاور معهم، فى حين أن المزاج الشعبي يقول اليوم لنسحقهم ولا للنقاش معهم".

واعتقل عشرات الأعضاء فى الإخوان المسلمين منذ عزل مرسى، ويعتبر البرادعى أنه بالإمكان إعطاء حصانة للأشخاص غير المتورطين منهم فى جرائم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین