رمز الخبر: ۷۱۱۵
تأريخ النشر: ۰۹ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۴۳
طلب الرئيس الأمريكي باراك اوباما من عضوين جمهوريين بارزين بمجلس الشيوخ السفر الي مصر للاجتماع مع قادتها العسكريين والمعارضة.
شبکة بولتن الأخباریة: طلب الرئيس الأمريكي باراك اوباما من عضوين جمهوريين بارزين بمجلس الشيوخ السفر الي مصر للاجتماع مع قادتها العسكريين والمعارضة.

وطلب أوباما من العضوين البارزين في الكونغرس، جون مكين وليندسي غراهام، زيارة القاهرة خلال الأسبوع القادم، في خطوة لتهدئة الأوضاع المتأزمة في مصر، والتوسط بين طرفي النزاع السياسي في البلاد.

وقد صرح غراهام بان تفاصيل الزيارة والشخصيات التي سيجتمع بهم غير معروفة نهائيا بعد.

وسيتعين على المسؤولين الأميركيين دراسة الوضع موضعيا لإعداد توصياتهم بصدد المساعدات الاميركية لمصر البالغ قيمتها 1.55 مليار دولار سنويا ومعظمها مساعدات عسكرية.

وللعلم فان القانون الاميركي يحظر تقديم مساعدات الى الدول التي يحدث فيها انقلاب عسكري.

وتحجم ادارة اوباما عند الحديث عن مصر عن استخدام كلمة انقلاب. فمصر حليف مهم للولايات المتحدة في منطقة مضطربة ويحرص المسؤولون في واشنطن على الحفاظ على روابطهم مع قادتها العسكريين.

ولاحظ غراهام انه قد يصل الى اعتقاد بضرورة قطع المساعدات لمصر إلا انه يريد الذهاب الى مصر للحديث مع العسكريين وأي اعضاء بالحكومة وجماعة الاخوان المسلمين لمعرفة ما يجري على الارض وارسال رسالة واضحة الى من يمسكون بزمام الامور في مصر بانه توجد توقعات معينة هنا في اميركا يتفق عليها الحزبان الرئيسيان.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین