رمز الخبر: ۷۱۱۰
تأريخ النشر: ۰۹ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۳۵
وزير الخارجية الفرنسي:
أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء "ان فرنسوا هولاند سيزور الاراضي الفلسطينية واسرائيل في نهاية العام" في حين سيسبق هو شخصيا الرئيس الفرنسي في بداية ايلول/سبتمبر.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء "ان فرنسوا هولاند سيزور الاراضي الفلسطينية واسرائيل في نهاية العام" في حين سيسبق هو شخصيا الرئيس الفرنسي في بداية ايلول/سبتمبر.

وقال فابيوس في مقابلة مع الصحافيين غداة استئناف مفاوضات السلام المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين في واشنطن "ساكون في بداية ايلول/سبتمبر في اسرائيل وفلسطين. الرئيس شخصيا سيزورهما في نهاية العام".

وأضاف: "مع اننا عقدنا الأمل على هذه المفاوضات، إلا اننا ندرك انها صعبة للغاية".

وقال ان "المشاكل صعبة جدا. اضافة الى ذلك ستكون هناك من الجانب الفلسطيني مطالب مشروعة، ومن الجانب الاسرائيلي لن تكون هناك مطالب مشروعة وحسب وانما ايضا كما قال بنيامين نتانياهو (رئيس الوزراء) انه في نهاية العملية يعتزم اجراء استفتاء. وبالتالي فانه لا ينبغي التوصل الى اتفاق بكل بساطة".

وبين "النقاط المعقدة جدا" للحل، تطرق فابيوس الى مسالة حدود 1967 والقدس وتبادل الاسرى.

وقال "حل الدولتين ليس له فترة لامتناهية لانه كلما اتسع الاستيطان كلما اصبحت الامور اكثر تعقيدا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین