رمز الخبر: ۷۱۰۲
تأريخ النشر: ۰۹ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۱:۱۲
بعد ثلاثة أيام من الاشتباكات بين مايسمى "الجيش الحر" ولجان الحماية الشعبية الكردية في مدينة تل أبيض الحدودية التابعة لمحافظة الرقة بشمال شرق سوريا، أعلن مسلحو "الحر" إنسحابهم من جبهة القتال في المدينة الواقعة على الحدود السورية التركية.
شبکة بولتن الأخباریة: بعد ثلاثة أيام من الاشتباكات بين مايسمى "الجيش الحر" ولجان الحماية الشعبية الكردية في مدينة تل أبيض الحدودية التابعة لمحافظة الرقة بشمال شرق سوريا، أعلن مسلحو "الحر" إنسحابهم من جبهة القتال في المدينة الواقعة على الحدود السورية التركية.

وعزت المجموعات المسلحة التابعة لما يسمى "الجيش الحر" هناك، سبب انسحابها، إلى نقص الذخيرة والسلاح، وعدم تجاوب زعاماتها مع هذه الظروف، متهمين الزعامات ممثلة بسليم إدريس، ببيع المجموعات المسلحة، بحسب مراسل وكالة انباء فارس.

واعترف ناشطون مؤيدون لـ"الحر" عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بـ "الانسحاب التكتيكي" الجديد لـ"الحر"، كما أوردوا بيانا قالوا أنه صادر عن "الكتائب المرابطة على جبهة القتال".

وقال البيان المذكور: "بيان صادر من قيادة الكتائب المرابطة على خط جبهة القتال في منطقة "تل أبيض - قرية كندار" مع عصابات "بي يي دي" الكردية نعلن انسحابنا من جبهة القتال وذلك بسبب نقص الذخيرة والسلاح وعدم اهتمام رئاسة الأركان وعدم إرسالها الذخيرة المطلوبة وهذا العمل مشابه لبيع مدينة رأس العين منذ أشهر ونحن نتهم رئاسة الأركان وخصوصا العميل والخائن سليم إدريس ببيع مدينة تل أبيض الى "بي يي دي" كما باع مدينة رأس العين، ونحن لسنا مسؤولين عن مدينة تل أبيض".

وجاء الانسحاب فعلياً عند صباح أمس الثلاثاء، حيث كانت المجموعات المسلحة اشتبكت مع لجان الحماية الكردية من جهة، كما تلقت عدة ضربات في اشتباكات من قبل مقاتلين في جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة.

وتشير مصادر أهلية من مدينة الرقة، أن صراعاً تفجر مع بدايات شهر رمضان بين "الجيش الحر" وجبهة النصرة ومسلحي "دولة الإسلام في الشام والعراق" على تقاسم النفوذ في مدينة الرقة، وعدد من المدن القروية المحيطة بها.

تل أبيض مركز منطقة تتبع محافظة الرقة في شمال شرق سوريا وتعد مركزا حدوديا دوليا مهماً بين سوريا وتركيا، وكانت حركة ونشاط شبه دائم فيها، قد شكلا لها نشاطا تجاريا دوليا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین