رمز الخبر: ۷۱
تأريخ النشر: ۲۶ تير ۱۳۹۱ - ۱۰:۲۴
وصلت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون مساء الاحد الى الاراضي الفلسطينية المحتلة لاجراء مباحثات مع المسؤولين الاسرائيليين تتركز على البرنامج النووي الايراني ومفاوضات التسوية المتعثرة مع الفلسطينيين.
العالم: وصلت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون مساء الاحد الى الاراضي الفلسطينية المحتلة لاجراء مباحثات مع المسؤولين الاسرائيليين تتركز على البرنامج النووي الايراني ومفاوضات التسوية المتعثرة مع الفلسطينيين.

لقد فقدتم بعض المعلومات التي كان يجب ان تعرض هنا على شكل فلاش ! ربما ليس بامكان متصفحكم ان يعرضها او انه لم ينظم بشكل صحيح لعرض هذه المعلومات. من اجل مشاهدة هذه المعلومات يرجى مراجعة الموقع التالي:

وقرابة الساعة 23:30 (20:30 تغ) وصلت كلينتون من مصر، في اول زيارة لها الى الاراضي المحتلة منذ نحو عامين.

وخلال زيارتها هذه التي تستمر 24 ساعة وتختتم بها الوزيرة الاميركية جولة عالمية قادتها الى اوروبا وآسيا والشرق الاوسط، ستلتقي كلينتون رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو والرئيس شيمون بيريز ووزير الخارجية افيغدور ليبرمان ووزير الحرب ايهود باراك.

وبحسب مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية يرافق كلينتون في جولتها فان الوزيرة ستلتقي ايضا رئيس وزراء تسيير الاعمال الفلسطيني سلام فياض، بعدما التقت في وقت سابق هذا الشهر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في باريس.

واوضحت الخارجية الاميركية ان مباحثات كلينتون ستتركز على "جهود التسوية وسلسلة مواضيع اقليمية وذات اهتمام مشترك".

وتستهل كلينتون يومها الاثنين بلقاء ليبرمان ثم بيريز. وستهيمن على المباحثات مع رئيس الاحتلال مسائل العلاقات بين الكيان الاسرائيلي ومصر والمفاوضات مع فلسطين والبرنامج النووي الايراني، بحسب الرئاسة الاسرائيلية.

وبعد الظهر تلتقي كلينتون باراك على ان تلتقي نتانياهو مساء، ثم تعقد واياه مؤتمرا صحافيا مشتركا تغادر على اثره عائدة الى الولايات المتحدة.

وتعود آخر زيارة لكلينتون الى الاراضي المحتلة الى منتصف ايلول/ سبتمبر 2010.


الكلمات الرئيسة: كلينتون

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین