رمز الخبر: ۷۰۵۹
تأريخ النشر: ۰۷ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۴:۱۴
قالت الشرطة الإيطالية، مساء الأحد، إن حافلة ركاب سقطت في وادٍ بجنوب إيطاليا بعد أن اصطدمت على طريق سريع بعدة سيارات، مما أسفر عن مقتل 36 شخصًا على الأقل وإصابة 11 شخصًا آخرين.
شبکة بولتن الأخباریة: قالت الشرطة الإيطالية، مساء الأحد، إن حافلة ركاب سقطت في وادٍ بجنوب إيطاليا بعد أن اصطدمت على طريق سريع بعدة سيارات، مما أسفر عن مقتل 36 شخصًا على الأقل وإصابة 11 شخصًا آخرين.

وأكد متحدث باسم هيئة الاطفاء بايطاليا مقتل ما لا يقل عن 36 شخصا، الاحد، بعد سقوط حافلتهم من فوق جسر على ارتفاع 15 مترا في جنوب ايطاليا.

واضاف المتحدث ان 11 شخصا انتشلوا احياء من حطام الحافلة ونقلوا الى المستشفى وبعضهم في حالة خطيرة.

وقالت صحيفة لا ريبوبليكا اليومية الايطالية ان الحافلة كانت تنقل نحو 48 شخصا .

وقال متحدث باسم هيئة الاطفاء ان "الوضع مأساوي."

واضاف ان عدة سيارات اخرى كانت طرفا ايضا في الحادث. ومازالت عمليات الانقاذ جارية.

الى ذلك، نقلت وكالة الأنباء الإيطالية «انسا»، عن مصورها في موقع الحادث بمنطقة ريفية قرب أفيلينو بجنوب إيطاليا، قوله إنه رأى نحو 30 جثة مغطاة بملاءات بالقرب من الحافلة بعد الحادث، فيما أفادت تقارير أولية بأن الحافلة تتسع لنحو 50 راكبًا.

وقال شهود عيان، إن سائق الحافلة فقد على ما يبدو السيطرة على الحافلة قبل سقوطها، لأسباب لم يتم تحديدها بعد.

وكانت الحافلة تقل حوالي 50 راكبا جميعهم من منطقة نابولي وكانوا عائدين من زيارة دينية الى بييتريلشينا، مدينة الاب بادري بيو الذي اعلن طوباويا في 2002 والذي يحظى بتقدير كبير ولا سيما في جنوب البلاد.

وفي حين افاد شهود عيان ان الحادث ناجم على الارجح عن تعطل مكابح الحافلة، استبعد صحافيون محليون هذه الفرضية مرجحين ان يكون السبب اما اطار انفجر او نعاس غلب على السائق.

وهو احد اسوأ حوادث الحافلات في اوروبا في السنوات الاخيرة والتي كان آخرها قد وقع في سويسرا في اذار/مارس 2012 وحصد حياة 28 شخصا بينهم 22 طفلا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین