رمز الخبر: ۷۰۳۳
تأريخ النشر: ۰۶ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۰۷
اعرب رئيس الوزراء التركي خلال اجتماع مع كبار المسؤولين في البلاد عن استيائه الشديد لغياب الحل السريع للازمة السورية مؤكدا ان الوضع الراهن يخدم اميركا والغرب لان "المسلمين الثوريين" يجري ابعادهم عن اوروبا بذريعة سوريا فيما لايشكل بشار الاسد الضعيف اي خطر لهم.
شبکة بولتن الأخباریة: اعرب رئيس الوزراء التركي خلال اجتماع مع كبار المسؤولين في البلاد عن استيائه الشديد لغياب الحل السريع للازمة السورية مؤكدا ان الوضع الراهن يخدم اميركا والغرب لان "المسلمين الثوريين" يجري ابعادهم عن اوروبا بذريعة سوريا فيما لايشكل بشار الاسد الضعيف اي خطر لهم.

ودعا رجب طيب اردوغان الى الاجتماع الذي عقد في قصر رئاسة الوزراء في السادس عشر من تموز الجاري ، اعضاء الخلية السياسية والامنية التي تضم كلا من وزير الخارجية داوود اوغلو ووزير الداخلية معمر غولر ووزير الدفاع الوطني عصمت ييلماز ورئيس الجهاز الامني هاكان فيدان و رئيس المؤسسة الخيرية الاسلامية التركية الموسومة بقافلة الحرية"I.H.H"فهمي بولنت ايلديريم وعدد من مستشاريه حيث جرى خلال الاجتماع الذي استغرق اربع ساعات بحث الاوضاع السورية .

وابدى اردوغان استياءه الشديد من عدم حل القضية السورية على وجه السرعة وقال ان الوضع الراهن يخدم اميركا والغرب لان "المسلمين الثوريين" يجري ابعادهم عن اوروبا بذريعة سوريا فيما لايشكل بشار الاسد الضعيف اي خطر لهم.

وحث اردوغان خلال الاجتماع رجاله في الحقلين السياسي والامني على تقديم مشروع يقود الى اتخاذ قرار استراتيجي حول سوريا.

وابدى اردوغان انزعاجه الشديد من غياب التلاحم ووحدة الرؤية بين المجاميع السورية معتبرا امتداد الازمة السورية الى بلاده بشكل هاجسه الاكبر .

وتواجه تركيا في الاشهر الاخيرة تخبطا على صعيد سياساتها الاقليمية ومع امتداد الازمة الى هذا البلد وتدهور الوضع الامني في المدن الحدودية التركية وتنحي امير قطر عن السلطة وتغير سياسات الدوحة فضلا عن سقوط الاخوان المسلمين في مصر اخذ قادة حزب العدالة والتنمية يفكرون بمراجعة سياساتهم .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین