رمز الخبر: ۶۹۹۶
تأريخ النشر: ۰۵ مرداد ۱۳۹۲ - ۱۳:۰۵
حطم متظاهرون في مدينة ساو باولو البرازيلية الجمعة واجهات مصارف ومتاجر تضامنا منهم مع تظاهرة تجري في ريو دي جانيرو للمطالبة باستقالة حاكم الولاية.
شبکة بولتن الأخباریة: حطم متظاهرون في مدينة ساو باولو البرازيلية الجمعة واجهات مصارف ومتاجر تضامنا منهم مع تظاهرة تجري في ريو دي جانيرو للمطالبة باستقالة حاكم الولاية.

وتاتي الاحتجاجات على هامش الايام العالمية للشبيبة التي تجري في ريو بمشاركة البابا فرنسيس، كما افادت وسائل اعلام محلية. وعمد المتظاهرون ايضا الى قطع الطريق في جادة بوليستا، العصب التجاري لساو باولو، معربين عن تضامنهم مع متظاهري ريو الذين يطالبون باستقالة حاكم الولاية سيرجيو كابرال.

واستخدمت الشرطة الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين بلغ عددهم حوالى 300 شخص.

وبثت قنوات التلفزيون مشاهد ظهر فيها شبان ملثمون وهم يحملون قضبانا حديدية استخدموها في تحطيم الواجهات الزجاجية لعدد من المصارف والمتاجر، كما انهم لم يوفروا اشارات المرور الضوئية وحاويات القمامة.

واحرق المتظاهرون ايضا سيارة تابعة لقناة ريكورد التلفزيونية كما دمروا وكالة لبيع السيارات.

وبالموازاة كانت مدينة ريو تشهد مشاركة نحو 200 شخص في تظاهرة سلمية جرت تحت رقابة صارمة من الشرطة وطالب خلالها المحتجون باستقالة حاكم الولاية.

وسار المتظاهرون باتجاه شاطئ كوباكبانا حيث كانت تجري على بعد امتار منهم فعاليات الايام العالمية للشبيبة بحضور بابا الفاتيكان.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین