رمز الخبر: ۶۹۸۷
تأريخ النشر: ۰۱ مرداد ۱۳۹۲ - ۲۳:۰۹
الابراهيمي:
قال مبعوث الامم المتحدة لسوريا الاخضر الابراهيمي أنّ الامم المتحدة تودّ من كل الدول التي لها مصالح أن تحضر مؤتمر جنيف حول سوريا بما في ذلك ايران.
شبکة بولتن الأخباریة: قال مبعوث الامم المتحدة لسوريا الاخضر الابراهيمي أنّ الامم المتحدة تودّ من كل الدول التي لها مصالح أن تحضر مؤتمر جنيف حول سوريا بما في ذلك ايران.

وعلى هامش اجتماع معهد كارنيغي للسّلام الدولي في واشنطن دعا الابراهيمي الى وقف تصدير الاسلحة التي تقف عقبة امام تحقيق المصالحة، مشيرا الى أنّ العقبة الكبيرة التي تعترض المؤتمر هي الانقسامات داخل مايسمّى بالمعارضة السورية.

وأكّد الابراهيمي سعيه لعقد مؤتمر لوقف الحرب في سوريا دون ذكر اي موعد متوقّع لذلك.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف صرح أمس الاثنين بأن روسيا تواصل جهودها لتنظيم مؤتمر دولي للسلام حول سوريا في جنيف.

ووسط جدل في واشنطن حول تسليح المعارضة، قال الإبراهيمي إن "موقف الأمم المتحدة واضح جدا، فالأسلحة لا تصنع السلام ونتمنى أن يتوقف تسليم الأسلحة إلى كل الأطراف".

ومن جانب آخر تحدث الإبراهيمي عن المعارضة السورية، قائلا إن "المعارضة منقسمة وهذا ليس سرا. إنهم يحاولون العمل معا وشق طريقهم ليصبحوا منظمة تمثيلية حقيقية".

وأشار إلى أن "وقت التغيير التجميلي في سوريا أو أي مكان آخر ولى والناس يطالبون الآن بتحولات في مجتمعاتهم".

كما تحدث عن فكرة أن الأسد يحقق تفوقا، وقال إن "معظم الناس كانوا مقتنعين في نوفمبر/تشرين الثاني أن النظام خسر، أعتقد أن هذا لم يكن صحيحا".

ومضى يقول "هناك كثيرون يقولون إن النظام ينتصر. النظام يقوم بعمل أفضل بكثير مما فعل في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي وهذا صحيح. لكن في أوضاع كهذه الانتصار والتقدم أمران مختلفان".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین