رمز الخبر: ۶۹۸
تأريخ النشر: ۰۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۵۱
اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان ايران تدعم احلال السلام والاستقرار في المنطقة مشيرا الى ان بعض الدول لم تفسح المجال لارساء الديمقراطية في سوريا مرتكبة بذلك خطأ فاحشا.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان ايران تدعم احلال السلام والاستقرار في المنطقة مشيرا الى ان بعض الدول لم تفسح المجال لارساء الديمقراطية في سوريا مرتكبة بذلك خطأ فاحشا.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني اعرب في تصريح للمراسلين عقب استقباله بان كي مون , عن ترحيبه بزيارة الامين العام للامم المتحدة لحضور قمة حركة عدم الانحياز , واعتبرها فرصة مناسبة لبحث قضايا المنطقة.

واوضح لاريجاني انه توجد قضايا حساسة في المنطقة , مضيفا : ان نهج ايران هو تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة , ولدينا علاقات جيدة مع الدول المجاورة ودول المنطقة , واذا كانت توجد خلافات في وجهات النظر مع الآخرين فلا يؤدي ذلك الى النزاع وانما لدينا وجهات نظرنا.

واكد لاريجاني ان ايران تساعد على ارساء السلام في المنطقة , مضيفا : من المؤسف ان بعض الدول الكبرى تحاول القيام بمغامرات على الدوام في المنطقة وايجاد نوع من الفوضى في المنطقة مثلما نشاهده حاليا في سوريا.

وتابع قائلا : ان ايران اعلنت دوما دعمها للعملية الديمقراطية في سوريا مثلما تابعت هذه السياسة ازاء مصر وليبيا , ولكن بشأن سوريا فان بعض الدول الكبرى ودول المنطقة لم تفسح المجال لارساء الديمقراطية مرتكبة بذلك خطأ فاحشا.

واشار الى ان قضية البحرين كانت احدى القضايا التي بحثها مع الامين العام للامم المتحدة , مشيرا الى ان الشعب البحريني يطالب بحق الانتخاب باعتباره احد المبادئ الديمقراطية في العالم المعاصر.

واعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ان يعمل الامين العام للامم المتحدة على عدم السماح للدول المتغطرسة باثارة الضجيج في المنطقة , وان تؤدي زيارته الى طهران والمشاركة في مؤتمر عدم الانحياز الى التعرف بشكل افضل على الظروف الراهنة.

واعرب لاريجاني عن تقديره وشكره للامين العام للامم المتحدة لزيارته لمجلس الشورى الاسلامي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین