رمز الخبر: ۶۹۶۴
تأريخ النشر: ۳۰ تير ۱۳۹۲ - ۱۳:۴۰
قتل 65 شخصا واصيب 190 بجروح في هجمات معظمها بسيارات مفخخة هزت مناطق متفرقة من بغداد مساء السبت، ليرتفع الى اكثر من 500 عدد الذين قتلوا في العراق منذ بداية تموز/ يوليو.
شبکة بولتن الأخباریة: قتل 65 شخصا واصيب 190 بجروح في هجمات معظمها بسيارات مفخخة هزت مناطق متفرقة من بغداد مساء السبت، ليرتفع الى اكثر من 500 عدد الذين قتلوا في العراق منذ بداية تموز/ يوليو.

وقالت مصادر امنية وطبية رسمية عراقية ان 12 سيارة مفخخة وعبوتين ناسفتين استهدفت مناطق متفرقة من العاصمة، الى جانب منطقة المدائن التابعة لمحافظة بغداد، بين الساعة 20:30 (17:30 تغ) و21:30 (18:30 تغ).

وجاءت هذه التفجيرات في اطار موجة العنف المتصاعدة في العراق والتي قتل فيها 2500 شخص خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة بحسب ارقام الامم المتحدة، التي حذرت من ان العراق يقف عند حافة حرب اهلية جديدة.

وقتل في العراق منذ بداية تموز/ يوليو نحو 525 شخصا استنادا الى مصادر امنية وعسكرية وطبية، ما يعني ان معدل ضحايا العنف اليومي في العراق بلغ نحو 25 شخصا.

وهجمات اليوم السبت هي الاكثر دموية في البلاد منذ مقتل 78 شخصا في العاشر من حزيران/ يونيو الماضي.

وفي تفاصيل اعمال العنف، قال عقيد في الشرطة ومصدر في وزارة الداخلية ان سيارتين مفخختين انفجرتا في الكرادة وسط بغداد قبل ان تنفجر سيارتان في حي المواصلات والشرطة الرابعة في جنوب العاصمة.

وبعد دقائق من هذه التفجيرات، انفجرت سيارتان مفخختان في منطقة الطوبجي في شمال بغداد، وسيارات اخرى في البياع (جنوب) والزعفرانية (جنوب) وبغداد الجديدة (شرق) والنهارية (شرق).

وانفجرت عبوة ناسفة قرب تجمع لشبان في المدائن (25 كلم جنوب بغداد) ما ادى الى مقتل خمسة منهم واصابة ثلاثة بجروح.

واكدت المصادر الامنية ومصادر طبية رسمية مقتل 65 شخصا واصابة 190 نحو بجروح في مجموع هذه الهجمات.

ووقعت اعنف تفجيرات بغداد في الزعفرانية حيث قتل 12 شخصا، والكرادة حيث قتل 12 شخصا ايضا واصيب العشرات بجروح في انفجار السيارتين المفخختين في شارع التسوق الرئيسي في ساعة الذروة.

وفي وقت سابق من السبت، قتل شرطي واصيب اربعة بجروح بينهم ثلاثة مدنيين في انفجار عبوتين ناسفتين في الموصل (350 كلم شمال بغداد).

كما قتلت امراة واصيب 22 بجروح بينهم سبعة جنود في انفجار سيارة مفخخة استهدف مدخل قاعة عسكرية جنوب شرق الموصل.

وكان المبعوث الخاص للامم المتحدة الى العراق مارتن كوبلر حذر امام مجلس الامن الدولي الثلاثاء من ان اعمال العنف المتزايدة في العراق تهدد هذا البلد بسلوك "طريق خطر".

وقال كوبلر في احاطة امام مجلس الامن ان "قرابة ثلاثة الاف رجل وامرأة وطفل قتلوا، واكثر من سبعة الاف آخرين اصيبوا بجروح" في اعمال العنف التي شهدها العراق في الاشهر الاربعة الاخيرة.

وعزا كوبلر تصاعد وتيرة العنف في العراق الى التوترات السياسية التي تعاني منها بغداد وكذلك الى تداعيات النزاع الدائر في سوريا المجاورة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین