رمز الخبر: ۶۹۶۱
تأريخ النشر: ۳۰ تير ۱۳۹۲ - ۱۳:۳۴
لاريجاني :
انتقد رئيس مجلس الشورى الاسلامي على لاريجاني مشروع احياء عملية السلام في الشرق الاوسط قائلا ان الدول الغربية وبعض الانظمة الرجعية في المنطقة تحاول كسرعزلة الكيان الصهيوني من خلال استئناف عملية المفاوضات الماراثونية التي اساسا تصب في مصلحة الصهاينة.
شبکة بولتن الأخباریة: انتقد رئيس مجلس الشورى الاسلامي على لاريجاني مشروع احياء عملية السلام في الشرق الاوسط قائلا ان الدول الغربية وبعض الانظمة الرجعية في المنطقة تحاول كسرعزلة الكيان الصهيوني من خلال استئناف عملية المفاوضات الماراثونية التي اساسا تصب في مصلحة الصهاينة.

وافادت وكالة مهر للانباء ،ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي على لاريجاني وفي مستهل اعمال الجلسة العلنية للمجلس اليوم الاحد شكك بمصداقية المشروع الاميركي الجديد لاحياء المفاوضات المتعثرة في الشرق الاوسط.

واستطرد قائلا انه وخلال الايام الماضية أجريت اتصالات من قبل السماسرة الدوليين مع عناصر من الفلسطينيين والكيان الصهيوني وبعض الدول العربية من اجل احياء مفاوضات السلام منوها على ان المقترح الاميركي الجديد لم يشرالى تجميد الاستيطان الصهيوني.

وانتقد على لاريجاني توقيت اطلاق المبادرة الاميركية قائلا ان المشروع الاميركي الجديد يطلق في الوقت الذي تشهد مصر ازمة سياسية داخلية فضلا عن تعرض سوريا ومنذ عامين الى مؤامرة دولية تحولت الى حرب داخلية اثر ارسال الارهابيين وتدفق السلاح اليها.

وعزا رئيس مجلس الشورى الاسلامي الهدف من المشروع الاميركي بالتعاون مع بعض الانظمة الرجعية في المنطقة لكسرعزلة الكيان الصهيوني وافساح المجال امامه عبر اطلاق مفاوضات ماراثونية عبثية اشبه بالمسرحية لتصب بمجملها لمصلحة الصهاينة.

واكد لاريجاني ان الجمهورية الاسلامية اعلنت كررا بان الدول الغربية لا تبحث عن تدشين الديموقراطية بسوريا بل تبحث على ايجاد الاضطرابات والفوضى في المنطقة وضرب محور المانعة فيها.

ونوه رئيس مجلس الشورى الاسلامي على ان المشروع الغربي للسلام الزائف قد فضح النوايا الغربية حيث يهدف الى تأمين مصالح الكيان الصهيوني عبر ايجاد الفوضى في مصر وسوريا.

كما اعتبر ان مايحدث في سوريا ومصر بالرغم من الاخطاء التي ربما ارتكبت في كلا الدولتين بيدان الدول الغربية لا تهدف الى اصلاح تلك الاخطاء بل تحاول الي اغراق المنطقة بالفوضى والاضطرابات لتسويق اجندتها على حساب الشعوب في المنطقة وابرام صفقة جديدة في الشرق الاوسط على غرار مشاريع الاستسلام التي فرضتها الدول الغربية على المنطقة خلال العقود الماضية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین