رمز الخبر: ۶۹۶
تأريخ النشر: ۰۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۴۰
دعا رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني، الامين العام للامم المتحدة "بان كي مون" بان لا يسمح للقوى المتغطرسة باثارة الفوضى في المنطقة.
شبکة بولتن الأخباریة: دعا رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني، الامين العام للامم المتحدة "بان كي مون" بان لا يسمح للقوى المتغطرسة باثارة الفوضى في المنطقة.

وعبر لاريجاني في تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الاربعاء اثر لقائه الامين العام لمنظمة الامم المتحدة بان كي مون، عن ارتياحه لزيارة الاخير الى ايران، وقال: ان السيد بان كي مون ابدى الرغبة بالمجيء الى البرلمان واجراء محادثات مع المسؤولين البرلمانيين.

وصرح بان هذا اللقاء اتاح الفرصة لاجراء محادثات مع السيد بان كي مون حول قضايا المنطقة نظرا لاهمية مكانة الامين العام للامم المتحدة في اقرار السلام في العالم.

وقال رئيس البرلمان الايراني ان العالم يعاني حاليا من قضايا حساسة وان نهج ايران مبني على ارساء السلام في المنطقة.

واكد لاريجاني بان ايران تربطها علاقات طيبة مع دول الجوار ولا يمكن لبعض الاختلافات في وجهات النظر ان تؤثر على العلاقات الطيبة بين الجانبين.

وصرح بان ايران لديها وجهات نظرها الا انها تساعد على احلال السلام في المنطقة، وقال: ان بعض الدول الكبرى تمارس مغامراتها باستمرار في المنطقة وتخلق نوعا من الفوضى وعدم الاستقرار بالمنطقة .

واشار لاريجاني الى الموضوع السوري، وقال: ان ما يحدث حاليا في سوريا يعود لمغامرة بعض الدول وقال: انه ابلغ الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، قلق ايران حيال القضايا والاحداث في سوريا .

واكد رئيس البرلمان الايراني دعم ايران المتواصل للديمقراطية في المنطقة وقال: ان ايران اتخذت نفس الموقف تجاه تونس وليبيا اما في سوريا فان بعض الدول الكبرى وبعض دول المنطقة لم تسمح بايجاد ديمقراطية قوية في المنطقة وهو امر خاطئ .

وقال انه بحث ايضا مع بان كي مون حول موضوع البحرين وقال بخصوص البحرين انه لا يوجد الا موضوع واحد وهو ان لكل مواطن بحريني صوتا وهذا من مبادئ ‌الديمقراطية في عالم اليوم.

واعرب رئيس البرلمان الايراني عن امله بتولي الامين العام للامم المتحدة دورا فاعلا في هذه المجالات وان لا يسمح للدول المتغطرسة في المنطقة باثارة الفوضى وزعزعة الامن والاستقرار بالمنطقة.

من جهته اكد بان كي مون على دور إيران الحساس في أمن المنطقة واستقرارها مشيرا إلى أنه سيناقش البرنامج النووي الإيراني مع القيادة الإيرانية.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن تقديره لاحتضان إيران مئات آلاف اللاجئين الأفغانيين ودور طهران في استقرار أفغانستان قائلا: إنه سأل مضيفه عن ماهية المساعدة التي يمكن أن تؤمنها إيران لحل الأزمة السورية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین