رمز الخبر: ۶۹۴
تأريخ النشر: ۰۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۸:۰۹
أعلن مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان الاربعاء أن مؤتمر قمة طهران يسعى للتوصل الى نتيجة فيما يخص الازمة السورية وتطبيق مبادرة طهران الرامية لوقف اعمال العنف في هذا البلد.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان الاربعاء أن مؤتمر قمة طهران يسعى للتوصل الى نتيجة فيما يخص الازمة السورية وتطبيق مبادرة طهران الرامية لوقف اعمال العنف في هذا البلد.

وأوضح امير عبد اللهيان في تصريح صحفي أن المقترح المطروح يشمل اعلان هدنة لمدة ثلاثة أشهر يتم خلالها عقد مفاوضات بين المعارضة التي تؤمن بالحوار وبين ممثلين عن الحكومة بهدف تحقيق مطالب الشعب السوري وصولا الى تشكيل لجنة وطنية.

من جهة أخرى، أكد امير عبد اللهيان سلامة جميع المواطنين الايرانيين المختطفين في سوريا.

وقال إن عناصر ما يسمى بالجيش السوري الحر تبنت مسؤولية اختطاف المواطنين الايرانيين،  مؤكدا أن المفاوضات جارية على قدم وساق بغرض اطلاق سراح هؤلاء المختطفين.

من جانب اخر، رحب مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية بأي اقتراح ينطوي على تعزيز ورفع مستوى العلاقات بين طهران والقاهرة.

واضاف امير عبد اللهيان، أن بلاده على استعداد للرقي بمستوى العلاقات مع مصر.

وكانت مصادر مطلعة في طهران ذكرت أن وفدا مصريا سيبحث رفع التمثيل الديبلوماسي بين مصر وايران الى أعلى المستويات.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین