رمز الخبر: ۶۹۲۲
تأريخ النشر: ۲۶ تير ۱۳۹۲ - ۱۷:۲۸
صحوات ديالي تشكل خلايا استخباراتية لملاحقة القاعدة؛
أعلن محافظ ديالى عمر الحميري، الثلاثاء، عن تشكيل خلية "ازمة المقدادية" لتامين اعادة الأسر النازحة، فيما طالب مجلس المحافظة بالموافقة على تخصيص خمسة ملايين دينار لدعم أسر ضحايا الاحداث "الارهابية" التي ضربت مناطق عدة من المحافظة العام الجاري.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن محافظ ديالى عمر الحميري، الثلاثاء، عن تشكيل خلية "ازمة المقدادية" لتامين اعادة الأسر النازحة، فيما طالب مجلس المحافظة بالموافقة على تخصيص خمسة ملايين دينار لدعم أسر ضحايا الاحداث "الارهابية" التي ضربت مناطق عدة من المحافظة العام الجاري.

وقال الحميري في بيان له، إن "ديالى فقدت خلال العام الجاري اكثر من 300 شهيد وضعف هذا العدد من الجرحى في اعمال ارهابية استهدفت دور العبادة والملاعب الرياضية والمقاهي الشعبية ومجالس العزاء اضافة الى استهدافات مباشرة للمنازل السكنية والاسواق الشعبية".

وطالب "مجلس ديالى بالموافقة على تخصيص خمسة ملايين دينار تدفع مباشرة لذوي عائلة كل شهيد سقط بأعمال ارهابية خلال العام الجاري فيما يمنح كل مصاب مليونان و500 الف دينار".

وبين الحميري ان" ادارة ديالى قررت تشكيل خلية ازمة خاصة بقضاء المقدادية تتألف من دوائر حكومية متعددة من بينها ادارة ومجلس المحافظة والمصالحة الوطنية والقوى الامنية بالاضافة الى الاوقاف الدينية وشخصيات عشائرية من اجل تامين عودة جميع الاسر التي نزحت من منازلها في الايام الماضية جراء الازمة الامنية التي مر بها القضاء".

واوضح أن "اللجنة ستعمل على زيارة ذوي ضحايا الارهاب في عموم مناطق المقدادية من اجل الاسراع بتامين حقوقهم القانونية وإنصافهم عبر تسريع وتيرة التحقيقات في ملفات ملاحقة المتورطين بسفك دماء الابرياء من اجل اعتقالهم وتقديمهم للقضاء لينالوا جزائهم العادل".

وكان عضو اللجنة الامنية في البرلمان العراقي قاسم الاعرجي قد اتهم في تصريح لوكالة فارس، الحزب الاسلامي بقتل الشيعة في المقدادية.

وفي السياق ذاته كشفت صحوات ديالى، امس الثلاثاء، عن تشكيل خلايا استخباراتية لتقصي المعلومات عن تنظيم "اشبال القاعدة" الذي ظهر مؤخرا في المحافظة وشن سلسلة هجمات انتحارية استهدفت المقاهي والملاعب ومجالس العزاء وخلفت مئات القتلى والجرحى.

وقال مسؤول الصحوات في ديالى سامي الخزرجي لـ"شفق نيوز" ان تنظيم "اشبال القاعدة ظهر مؤخرا في ديالى ويتجول بحرية بمحيط المساجد والملاعب ومجالس العزاء بحثا عن ثغرات امنية لشن هجمات انتحارية". وبين ان معدل اعمار التنظيم 13 الى 14 عاما.

واكد الخزرجي ان الصحوات لا تملك معلومات دقيقة عن تنظيم اشبال القاعدة باستثناء ضلوعه وتبنيه الهجمات الانتحارية ضد مجالس العزاء والمقاهي والملاعب.

واشار الى ان التنظيم يمارس نشاطه في ديالى ولاتوجد معلومات تؤكد وجوده في المحافظات المجاورة او قياداته المدبرة للعمليات الانتحارية.

من جهة اخرى افاد مصدر في شرطة محافظة ديالى عن وصول تعزيزات عسكرية الى قضاء المقدادية للسيطرة على وضعها الامني

وقال المصدر: إن تعزيزات عسكرية من الجيش والشرطة وصلت الى مناطق شرق قضاء المقدادية لضبط أوضاعها الأمنية الساخنة والتي تدهورت في الأيام الماضية وأدت الى بروز حالة النزوح لبعض الأسر من عدة قرى فيها.

وأضاف إن التعزيزات العسكرية ستعمل وفق خطة مدروسة من ناحية الانتشار لتحقيق الاستقرار الأمني ومنع نزوح الأسر من مناطقها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین