رمز الخبر: ۶۸۹۵
تأريخ النشر: ۲۳ تير ۱۳۹۲ - ۱۹:۵۷
ركن ابادي بعد لقاءه الرئيس اللبناني السابق:
أكد السفير الإيراني في لبنان غضنفر ركن آبادي انه سيكون من الطبيعي أنّ جبهة المقاومة لن تتفرّج إذا تعرّضت سوريا لأيّ مكروه، وخصوصاً من جانب العدو الصهيوني.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد السفير الإيراني في لبنان غضنفر ركن آبادي انه سيكون من الطبيعي أنّ جبهة المقاومة لن تتفرّج إذا تعرّضت سوريا لأيّ مكروه، وخصوصاً من جانب العدو الصهيوني.

ورداً على سؤال عن موقف إيران في حال أقدم الكيان الاسرائيلي على مغامرة عسكرية ضدّ سوريا على جبهة الجولان قال ركن ابادي بعد لقائه الرئيس اللبناني السابق إميل لحّود يوم السبت : «لقد سبق وأكدنا موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأعلنّا أن علاقاتها مع الجمهورية العربية السورية هي علاقات استراتيجية، وحين نقول انّ هذه العلاقات هي علاقات استراتيجية مفهوم ماذا نعني، واننا الى جانب المقاومة ونحن العضو الأساسي في جبهة المقاومة وندعمها في وجه الاحتلال الاسرائيلي حتى النهاية».

واشار ركن آبادي الى انه تباحث مع لحود حول آخر التطورات على الساحتين الاقليمية والدولية، وأطر التعاون بين ايران ولبنان.

وقال انه تباحث ايضا حول الاجتماع الذي سيُعقد في طهران الأسبوع المقبل بمشاركة أكثر من 40 بلداً وممثلين عن منظمات دولية ومن ضمنها منظمة الأمم المتحدة حول سوريا ومتابعة مسار الحلّ السياسي.

واضاف : إنّ هذا الاجتماع يُعتبر الثالث بعد الاجتماع الاول في طهران و الثاني الذي عُقد في دمشق، ويأتي من أجل تأكيد الجمهورية الاسلامية الايرانية على الحل السياسي.

واكد على "ان الجميع الآن بأمسّ الحاجة إلى التركيز على الحلّ السياسي في سوريا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین