رمز الخبر: ۶۸۹۲
تأريخ النشر: ۲۳ تير ۱۳۹۲ - ۱۹:۵۴
اصدر كبار علماء الدين في البحرين بيانا حمّلوا سلطات المنامة المسؤولية كاملة عن الانتهاكات الخطيرة واستهداف الاعراض في المعتقلات.
شبکة بولتن الأخباریة: اصدر كبار علماء الدين في البحرين بيانا حمّلوا سلطات المنامة المسؤولية كاملة عن الانتهاكات الخطيرة واستهداف الاعراض في المعتقلات.

وادان كبار العلماء الموقعون على البيان بشدة ، وهم السيد جواد الوداعي والشيخ عيسى أحمد قاسم والسيد عبد الله الغريفي والشيخ عبد الحسين الستري والشيخ محمد صالح الربيعي ، ممارسات النظام في الانتهاكات والاعتداءات على الاعراض.

وورد في البيان : يمثّل انتهاك الأعراض جريمة من أكبر الجرائم وأقبحها، ولا يرتكبها إلا منعدمُ ضميرٍ وفاقدُ أخلاق. وتعظم الجريمة عندما تمارسها أجهزة رسميّة وبصورة غير خافية على أحد.

وقال العلماء : من هنا فإنّنا ندين بشدّة ما تعرّضت له إحدى الأخوات المؤمنات الكريمات حسب آخر الأنباء المؤلمة بهذا الشأن، من انتهاك للعرض بتعريضها لخلع ملابسها، وما يتعرّض له العديد من المعتقلين ظلماً من ممارسات حاطّة بالكرامة، وبعيدة عن الشرف والإنسانية.

وحمّلوا السلطات المسؤولية المباشرة الكاملة عن هذه الانتهاكات واستمرارها، ورأوا "أنّ السلطة بهذه الممارسات الخطيرة تتعمد غلق آفاق الحل السياسي، وتدخل في حرب مباشرة مع دين الله وأحكامه وقيمه، وتستهدف استثارة الضمير الإسلاميّ لهذا الشعب المؤمن الكريم، الذي لا يمكن أن يقبل إطلاقاً بمثل هذه الانتهاكات التي تنال عرض نسائه وحرائره".

وطالب علماء الدين "بالإفراج الفوريّ عن الأخت المستهدفة وعن كلّ المعتقلات والمعتقلين، ومعاقبة المجرمين في حق المواطنين الأبرياء الذين لا ذنب لهم إلا المطالبة بحقوقهم المشروعة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین