رمز الخبر: ۶۸۹۱
تأريخ النشر: ۲۳ تير ۱۳۹۲ - ۱۹:۵۳
قتل 30 مسلحا في عمليات للجيش السوري في دوار البرلمان بحي جوبر في دمشق، السبت، فيما اشتبكت عناصر القاعدة المتمثلة بـ"جبهة النصرة" مع الجيش الحر، ما أدى إلى مقتل 13 من الأخير.
شبکة بولتن الأخباریة: قتل 30 مسلحا في عمليات للجيش السوري في دوار البرلمان بحي جوبر في دمشق، السبت، فيما اشتبكت عناصر القاعدة المتمثلة بـ"جبهة النصرة" مع الجيش الحر، ما أدى إلى مقتل 13 من الأخير.

ويأتي ذلك في ظل استمرار الاشتباكات في مناطق مختلفة في سوريا فيما أفادت قناة "روسيا اليوم" بأن اشتباكات تدور ضمن محاور الصاخور وبستان الباشا وبستان القصر والاشرفية في حلب، مع سقوط قذائف هاون في منطقة الميدان أدت إلى خسائر مادية.

وأضافت القناة بأن المسلحين استهدفوا قريتي نبل والزهراء بقذائف هاون بشمال حلب مخلفة عددا من الضحايا في صفوف المدنيين.

كما هاجمت مجموعات مسلحة عددا من حواجز الجيش السوري في المناطق الجنوبية الغربية، ما تسبب بإصابات في صفوف الطرفين.

وفي حمص استهدف الجيش السوري مقار المسلحين في مناطق الرستن وتلبيسة وتلدو.

وتجدد القصف على تجمعات مسلحي المعارضة في الحصن وقرية الزارا.

اقتتال مستمر بين المسلحين ؛
وفي دير الزور اشتبكت مجموعة تابعة لجبهة النصرة (القاعدة) مع مسلحي "الجيش الحر" في منطقة "المو حسن" أدى الى مقتل 13 من مسلحي الحر.

ويستمر الاقتتال بين المسلحين في سوريا في حين اقدمت ما يسمى "كتائب دولة الشام والعراق" (التابعة للقاعدة وجبهة النصرة) عضو ما يسمى "المجلس الأعلى في الجيش الحر" محمد كمال الحمامي (أبو بصير) قائد "كتائب العز بن عبد السلام" فيما اعلن الجيش الحر ان قتل الحمامي بمثابة اعلان الحرب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین