رمز الخبر: ۶۸۸۹
تأريخ النشر: ۲۳ تير ۱۳۹۲ - ۱۹:۵۱
استخدمت الشرطة التركية مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المظاهرات المناهضة للحكومة مساء السبت في عدة مدن , فيما أفاد محتجون , عبر وسائل التواصل الاجتماعي , بسقوط العديد من الجرحى.
شبکة بولتن الأخباریة: استخدمت الشرطة التركية مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المظاهرات المناهضة للحكومة مساء السبت في عدة مدن , فيما أفاد محتجون , عبر وسائل التواصل الاجتماعي , بسقوط العديد من الجرحى.

ووقعت الاشتباكات في كل من اسطنبول وأنقرة وهاتاي. وأطلقت الشرطة الرصاص المطاطي علي متظاهرين في اسطنبول.

وكانت هناك مكالمات عبر الانترنت من أجل الحصول على مساعدة طبية لنحو 100 شخص في منطقة كوجلوبارك في أنقرة .

واستخدمت الشرطة القوة لتفريق حوالي ألف متظاهر حاولوا القيام بمسيرة في اتجاه ساحة تقسيم في اسطنبول في جيزي بارك , مركز الاحتجاجات على مدي عدة أسابيع.

ويعارض محبو البيئة خطط بناء مركز تجاري وفندق في المتنزه ونظموا مظاهرات في أواخر أيار/مايو الماضي, والتي تحولت الى احتجاجات حاشدة على نمط الربيع العربي ضد ما يصفونه بمحاولات رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لاقامة حكم اسلامي محافظ.

ووضعت قناة "اولوس" التلفزيونية التركية صورا علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تظهر رجالا مدنيين على ما يبدو , يزعم أنهم من مؤيدي الحكومة, شاهرين هراوات خشبية ضد المتظاهرين والصحفيين.

واندلعت أحدث المظاهرات في أعقاب اعتقالات لفترات قصيرة ومحاكمات لنشطاء بارزين مناهضين لأردوغان قالوا انهم تعرضوا لاعتداءات من قبل الشرطة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین