رمز الخبر: ۶۸۶۵
تأريخ النشر: ۲۲ تير ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۸
اتصل وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي هاتفيا مع نائب الرئيس المصري الموقت في الشؤون الخارجية محمد البرادعي، للبحث والتشاور بشان احدث تطورات الاوضاع في الساحة المصرية.
شبکة بولتن الأخباریة: اتصل وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي هاتفيا مع نائب الرئيس المصري الموقت في الشؤون الخارجية محمد البرادعي، للبحث والتشاور بشان احدث تطورات الاوضاع في الساحة المصرية.

وجاء هذا الاتصال الهاتفي الذي اجراه صالحي صباح اليوم السبت اثر عودته من تركيا وفي اطار التشاور مع المسؤولين في مصر والدول الاخرى في المنطقة بشان تطورات الاحداث في مصر.

واكد وزير الخارجية الايراني بان الشعب المصري هو الذي يقرر مصيره بنفسه، وان المستقبل السياسي لمصر رهن بقرار وارادة شعبها.

ودعا صالحي الى مشاركة جميع الفئات السياسية والنخب في اطار عملية سياسية وطنية للمضي قدما باهداف الشعب المصري الى الامام على اساس الوحدة بين جميع شرائحه وفئاته.

من جانبه وجه مساعد الرئيس المصري الموقت للشؤون الخارجية، الشكر لوزير الخارجية الايراني لهذا الاتصال الهاتفي.

ولفت البرادعي الى المكانة المهمة للجمهورية الاسلامية الايرانية، داعيا الى بناء افضل العلاقات بين البلدين واستمرار المشاورات حول القضايا الاقليمية المهمة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین