رمز الخبر: ۶۸۵۹
تأريخ النشر: ۲۲ تير ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۱
الأسد:
اشاد الرئيس السوري بشار الاسد بمواقف ايران وحزب الله وقال إنهم لا يعاملون الناس انطلاقا من البعد الديني والطائفي .
شبکة بولتن الأخباریة: اشاد الرئيس السوري بشار الاسد بمواقف ايران وحزب الله وقال إنهم لا يعاملون الناس انطلاقا من البعد الديني والطائفي .

وقال الأسد في مقابلة أجرتها معه صحيفة «البعث» ان مواقف ايران وحزب الله تأتي "انطلاقا من الأبعاد الوطنية والسياسية، ولا يميزون بين الدول أو الجهات التي يتعاملون معها إلا وفقا للمبادئ والمصالح السياسية والقضايا الاستراتيجية".

وانتقد الرئيس السوري الإخوان المسلمين، ووصفهم بخوارج العصر، واتهمهم بالتساهل مع الكيان الاسرائيلي والغرب «لنيل الرضا».

كون الخوارج أول جماعة استخدمت العنف بالدين واتهمهم بالتساهل مع إسرائيل والغرب لنيل الرضا.

 وقال: «لكي نكون واضحين تماما في هذه النقطة، وكي لا نسمح لأحد بالاصطياد في الماء العكر. ما قصدته بالحديث عن الإسلام السياسي، كمصطلح سائد الآن عن الإخوان المسلمين أو أشباههم، هو تلك الأحزاب التي تستغل الدين لصالح أهدافها الضيقة والفئوية التي تراها هي تلك التي تستغل الدين وتستخدمه كقناع وتحتكره لنفسها وتكفر الآخرين، وهي التي تعتبر أنك عندما لا تقف معها سياسيا فأنت لا تقف مع الله شرعيا»، مشيرا إلى أن «هذا لا ينطبق على إيران ولا على حزب الله، فهم لا يعاملون الناس انطلاقا من البعد الديني والطائفي، وإنما انطلاقا من الأبعاد الوطنية والسياسية، ولا يميزون بين الدول أو الجهات التي يتعاملون معها إلا وفقا للمبادئ والمصالح السياسية والقضايا الاستراتيجية».

واستطرد الأسد: «سأقتبس تسمية سمعتها من أحد الأشخاص، وأعتقد أنها تنطبق على جماعة الإخوان المسلمين ومن يشبههم، وهي ما يسمى الإسلام الخوارجي، لأن الخوارج هم أول من استخدم العنف في الدين، وأول من فسر الدين كما يشاء من أجل أهداف سياسية ضيقة أو فئوية، والأهم أن الخوارج كانوا يتشددون مع المسلمين ويتساهلون مع الآخرين. وهذا ما يفعله الإخوان المسلمون الآن، فهم يتشددون على أبناء دينهم وبلدهم وقوميتهم ويتساهلون مع الإسرائيليين ومع الغرب بشكل عام ولا يطلبون منهم سوى الرضا».

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین