رمز الخبر: ۶۸۵۳
تأريخ النشر: ۱۹ تير ۱۳۹۲ - ۱۵:۴۸
جليلي
اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي سعيد جليلي ان دعم الارهاب والتصدي للديمقراطية هما ركيزتان اساسيتان للسياسة الامريكية في المنطقة.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي سعيد جليلي ان دعم الارهاب والتصدي للديمقراطية هما ركيزتان اساسيتان للسياسة الامريكية في المنطقة.



وافادت وكالة مهر للانباء ان امين المجلس الاعلى للامن القومي سعيد جليلي استقبل صباح اليوم الثلاثاء مساعد وزير خارجية افغانستان للشؤون السياسية ارشاد احمدي والوفد المرافق له , وبهث معه القضايا الثنائية والاقليمية والدولية.

واشار جليلي في هذا اللقاء الى المشتركات الثقافية العميقة بين الشعبين الايراني والافغاني , معربا عن ارتياحه لوتيرة الاستقرار والديمقراطية المتنامية في افغانستان , واكد على ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين على مختلف الاصعدة.

واوضح ممثل قائد الثورة الاسلامية في المجلس الاعلى للامن القومي ان ايران نصحت على الدوام دول المنطقة بان امريكا ليست جديرة بالثقة , واضاف : ان نوع السياسات الامريكية في المنطقة تدل على انها تعارض وحدة واستقرار وتطور العالم الاسلامي.

واضاف امين المجلس الاعلى للامن القومي : بالنسبة للمجتمع الدولي وخاصة شعوب المنطقة من افغانستان الى مصر فقد اثبتت زيف الادعاءات الامريكية في التصدي للارهاب ودعم الديمقراطية , حيث ان دعم الارهاب والتصدي للديمقراطية هما ركيزتان اساسيتان للسياسة الامريكية في المنطقة.

من جانبه اعرب مساعد وزير خارجية افغانستان في هذا اللقاء عن امتنانه للدعم المستمر الذي تقدمه ايران حكومة وشعبا للشعب الافغاني طيلة السنوات الصعبة التي مر بها ، واعتبر اقامة الانتخابات الرائعة في ايران بانه نجاح كبير لشعب ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية , واعرب عن أمله في تطوير التعاون بين ايران وافغانستان في مختلف المجالات السياسية والامنية والاقتصادية مع الانسحاب التام للقوات الغربية من المنطقة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین