رمز الخبر: ۶۸۴۱
تأريخ النشر: ۱۹ تير ۱۳۹۲ - ۱۵:۱۰
في بيان صادر عن مساعدي الخارجية في البلدين
اصدر مساعدا وزيري الخارجية الايراني والافغاني بيانا مشتركا اكدا فيه على استمرار التعاون في مجال مكافحة الارهاب والتطرف، وان لا يسمح اي من الطرفين باي اجراء يهدد امن الطرف الاخر.
شبکة بولتن الأخباریة: اصدر مساعدا وزيري الخارجية الايراني والافغاني بيانا مشتركا اكدا فيه على استمرار التعاون في مجال مكافحة الارهاب والتطرف، وان لا يسمح اي من الطرفين باي اجراء يهدد امن الطرف الاخر.

جاء ذلك في ختام الزيارة الرسمية التي قام بها مساعد الشؤون السياسية لوزير الخارجية الافغاني ارشاد احمدي الى طهران خلال الفترة من 7 الى 9 تموز /يوليو الجاري تلبية لدعوة من مساعد وزارة الخارجية الايرانية لشؤون اسيا واوقيانيا ورابطة الدول المستقلة عباس عراقجي.

وجرى خلال اللقاء بين الجانبين التاكيد على تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية واجراء المشاورات وتبادل وجهات النظر حول التعاون الاقليمي والدولي.

واعرب الجانبان عن ارتياحهما للمستوى الراهن للعلاقات واعتبرا ان من المفيد والمؤثر اجراء اللقاءات التشاورية والسياسية، واكدا على تعزيز وتطوير التعاون بين البلدين الصديقين والشقيقين في مختلف المجالات.

كما اكد الجانبان على تعزيز واستمرار التعاون المشترك في مجال مكافحة الارهاب والتطرف.

واعتبر الجانبان زراعة وانتاج وتهريب المخدرات مشكلة جادة، وان مكافحة هذه المشكلة خارجة عن طاقة بلد لوحده وان ذلك بحاجة للمزيد من التعاون الثنائي والاقليمي والدولي.

وعبّر الجانب الايراني عن دعمه لمسيرة السلام في افغانستان تحت قيادة الحكومة الافغانية وبالتزام نصوص الدستور واضاف، ان افغانستان السلمية والمستقرة يمكنها ان تؤدي دورا مفيدا في بسط وتطوير التجارة والترانزيت بين البلدين والمنطقة.

وطمأن الجانبان بان لا يسمحا لاي اجراء والتزام يهدد الطرف الاخر وتعهدا بان لا يسمحا لاي تهديد ينطلق من اراضيهما ضد الطرف الاخر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین