رمز الخبر: ۶۸۴۰
تأريخ النشر: ۱۹ تير ۱۳۹۲ - ۱۵:۰۹
يستعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاستلام سيارته الليموزين الرئاسية الجديدة التي تنتجها شركة "زيل" الروسية لصناعة السيارات، والتي من المتوقع أن تتفوق بكثير على السيارة الرئاسية الخاصة لباراك أوباما، والتي يطلق عليها "غواصة أوباما".
شبکة بولتن الأخباریة: يستعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاستلام سيارته الليموزين الرئاسية الجديدة التي تنتجها شركة "زيل" الروسية لصناعة السيارات، والتي من المتوقع أن تتفوق بكثير على السيارة الرئاسية الخاصة لباراك أوباما، والتي يطلق عليها "غواصة أوباما".

وأعلنت شركة "زيل" أنها استغرقت حوالي 6 سنوات في تصميم السيارة الجديدة، وقد حرص الرئيس بوتين على أن تكون جميع مكونات السيارة صناعة روسية، وحتى التكنولوجيا التي ستزود بها السيارة أيضا، لتستحق بصورة فعلية عبارة "صنع في روسيا"، وتكون بداية قوية لمنافسة روسيا في قطاع السيارات الفاخرة في العالم.

وتزن السيارة الجديدة 3.5 طن، وتتكون من 6 أبواب، وتمتلك محركا قويا بسعة 7.7 لتر، والذي يستهلك جالونا من الوقود لكل 8.5 ميل، وتعد هذه السيارة اقتصادية في استهلاك الوقود بالنسبة للسيارات الأخرى في فئتها، بالإضافة إلى الموديلات القديمة من إنتاج الشركة والتي كانت تستهلك جالونا من الوقود لتسير 3.5 ميل فقط، وتبلغ سرعتها القصوى حوالي 125 ميلا في الساعة.

والسيارة مدرعة بالكامل، ونوافذها مضادة للرصاص والقذائف، ويمكن إدارة حرب من داخلها، كما أنها محصنة ضد الهجمات النووية والكيماوية.

ويتم التحكم في السيارة بالكامل إلكترونيا، سواء من الداخل أو الخارج، كما يمكن تحويلها إلى قاعدة اتصالات واجتماعات عسكرية سرية أثناء سيرها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین