رمز الخبر: ۶۸۳۸
تأريخ النشر: ۱۹ تير ۱۳۹۲ - ۱۵:۰۱
مجلس علماء فلسطين:
دان مسؤول العلاقات العامة والاعلام في مجلس علماء فلسطين في لبنان، الشيخ محمد موعد، "الاعتداء الآثم على الضاحية الجنوبية في بداية شهر رمضان المبارك"، معتبرا أن هذا الانفجار وراءه أصابع صهيونية تريد زرع الفتنة وضرب الاستقرار.
شبکة بولتن الأخباریة: دان مسؤول العلاقات العامة والاعلام في مجلس علماء فلسطين في لبنان، الشيخ محمد موعد، "الاعتداء الآثم على الضاحية الجنوبية في بداية شهر رمضان المبارك"، معتبرا أن هذا الانفجار وراءه أصابع صهيونية تريد زرع الفتنة وضرب الاستقرار.

وأكد الشيخ موعد في بيان أرسل نسخة منه إلى مكتب وكالة فارس في بيروت أن "هذا العدو وأدواته سيفشلون في تحقيق ذلك وأن مشروع الجهاد والمقاومة في لبنان وفلسطين سينتصر".

وأشار خطيب وإمام مسجد الحسين إلى "أن أفضل رد على العدو الصهيوني هو وحدة الصف ووأد الفتنة ومحبتنا لبعضنا البعض وحل كل المشاكل بالحوار والتفاهم وعدم الاحتكام الى السلاح والعنف ودعم المقاومة لتحرير كل فلسطين".

وكانت الضاحية الجنوبية لبيروت شهدت الاربعاء، في بداية شهر رمضان، انفجار سيارة مفخخة حصدت نحو 53 جريحاً وتركت أصداء واسعة على الساحة السياسية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین