رمز الخبر: ۶۸۳۱
تأريخ النشر: ۱۹ تير ۱۳۹۲ - ۱۴:۵۲
بعد الحصار الناجح الذي فرضه الجيش السوري على المجموعات المسلحة في أكثر من منطقة في المحافظات السورية، بات عناصر ما يسمى "الجيش الحر" يعانون من نقص السلاح والذخيرة وخاصة بعد خطة الجيش السوري التي بدأها بقطع طريق إمداد المسلحين.
شبکة بولتن الأخباریة: بعد الحصار الناجح الذي فرضه الجيش السوري على المجموعات المسلحة في أكثر من منطقة في المحافظات السورية، بات عناصر ما يسمى "الجيش الحر" يعانون من نقص السلاح والذخيرة وخاصة بعد خطة الجيش السوري التي بدأها بقطع طريق إمداد المسلحين.

وأفاد مراسل وكالة‌ انباء فارس، ان المسلحين يستعينون بطرق بدائية ويلجؤون لاختراعات غير مضمونة النتائج في تصنيع العبوات أو القذائف أو الأسلحة في ورشات خاصة بهم لاستهداف المناطق الآهلة بالسكان والتي يسيطر عليها الجيش السوري.

وكانت آخر هذه "الابتكارات" استعمال أسطوانات الغاز التي تستخدم في المنازل كقذائف في محافظة حلب، حيث ظهر مقطع فيديو يوضح قيام عناصر "الحر" بتركيب هذه الأسطوانات بطرق معينة بغية إطلاقها على الأحياء الآمنة في المحافظة.

هذا ويلجأ المسلحون إلى محاولات التسلل مراراً إلى الأحياء الآمنة في المحافظة بغية إشعالها أمنياً بهدف تخفيف ضغط عمليات الجيش السوري التي بلغت ذروتها في قرى وبلدات ريف حلب الشمالي.

وتعليقاً على هذا المقطع أكد مصدر عسكري لوكالة أنباء فارس أن المسلحين باتوا يلجؤون إلى مثل هذه الحيل لأنها متوفرة لهم بالمجان نتيجة أنهم سرقوها من المواطنين ومن محلات التوزيع في الأحياء التي سيطروا عليها في وقت سابق.

وقال المصدر أن المسلحين أثبتوا أنهم يستخدمون أي وسيلة في سبيل استهداف المدنيين الأبرياء، عدا أن استخدام هذه الوسائل وبهذا الشكل العشوائي يؤدي إلى ضحايا بأعداد كبيرة نتيجة عدم تمرسهم أولاً ونتيجة عشوائية إطلاقها وهذا يدل على تعمد إيقاع أعداد من الضحايا المدنيين عكس ما يدعون.

وختم المصدر أن المسلحين عمدوا في المرات السابقة إلى تصنيع مدافع هاون و"منجنيقات" وعبوات بطرق بدائية، لافتاً أن الكثير من مقاطع الفيديو المنشورة على الإنترنت توضح أكثر من مرة إنفجار هذه الأسلحة عند استعمالها من قبلهم عدا عن إنفجارات متكررة في الورشات التي يصنعون فيها.

فيما يلي رابط الفيديو:
https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=Fns12kTXV1M


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین