رمز الخبر: ۶۷۷۶
تأريخ النشر: ۱۳ تير ۱۳۹۲ - ۲۱:۴۴
السيد حسن نصرالله :
قادة العالم يعتبرون الانتخابات الايرانية ووعي الناس في ايران احسن نموذج يمكن ان يحتذى به . في لقاء مع قادة حزب الله في لبنان قال السيد حسن نصرالله : ان نتيجة الانتخابات الايرانية هي في مصلحة الشعب الايراني وقد اثبتت ان السيد الخامنئي شخص محايد ويدعم من يختاره الشعب الايراني، فالانتخابات الايرانية هي افضل عملية ديمقراطية جرت ظل نظام الولي الفقيه .
شبکة بولتن الأخباریة: بعد الانتخابات الرئاسية الايرانية التي جرت في ايران حيث جلبت انظار العالم تجاهها لأهميتها ومصيرية هذه الانتخابات بالنسبة لمستقبل المنطقة وايران والتي تبعث الامل على مستقبل مشرق للشعب الايراني حيث أكدوا من خلالها حقهم في التحكم بمستقبل بلدهم وتعيين الحالكم الذي يريده الشعب لنفسه وهذه الانتخابات هي احسن نموذج يمكن ان يحتذى به في المنطقة، وقد كان السيد نصرالله من الشخصيات المهمة والمؤثرة في المنطقة التي وصف الملحمة الانتخابية الايرانية بوصف رائع ودقيق .



حيث اوردت مصادر شبکتنا، ان السيد حسن نصرالله يعتبر الانتخابات الرئاسية الايرانية احسن عملية ديمقراطية في المنطقة تجرى في ظل نظام الولي الفقيه في ايران .

ان هذ الوصف الجميل والمختصر الذي صدر من قبل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يبين ان هذه العملية الديمقراطية هي في نهاية الديمقراطية والحرية وفي طريق حق تقرير المصير للشعوب بنفسها، وانها في الوقت نفسه تؤكد ان الانتخابات هذه جرت في ظل نظام اسلامي يحكمها الولي الفقيه والتي خلت من كل انواع التخريب والغش التي تشوب الانتخابات في مختلف ارجاء العالم .

وان دور الولي الفقيه في ايران هو دور بنّاء، اذ انه يسعى الى دعم من يدير البلد بذكاء وتخطيط حتى لا يصاب النظام الاسلامي بضرر وبالتالي الحاق الضرر والاذى بالناس، ومن جانب آخر يأخذ موقفا حياديا مع كل من يسعى الى ادارة شؤون البلد ودعمه حتى تحقيق النجاح في مهمته الموكلة اليه من قبل الشعب .
 
فقد كتبت جريدة السفير اللبنانية، ان السيد نصرالله وفي لقاء مع مجموعة من قيادات الحزب قال : ان الانتخابات الاخيرة في ايران قد رسمت مخططا للمستقبل في ايران وقد ثبت ان نظام الجمهورية الاسلامية يمشى على خطى ثابتة ومستقيمة وان هذه الانتخابات هي نموذج يجب ان يحتذى به في المنطقة اذ انها تعتبر من انزه الانتخابات الديمقراطية التي شارك فيها الشعب بكثافة في المنطقة والتي جرت في ظل حكومة ولاية الفقيه، وقد كانت نتيجة الانتخابات لصالح الشعب الايراني حيث بينت حياد المرشد الاعلى سماحة السيد الخامنئي فيها .

اذ ان هذا الكلام يبين ان السيد نصرالله يعتبر ان السيد الخامنئي المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية مع دوره الهام الارشادي والتوعوي والحامي الرئيس للجمهورية الاسلامية الايرانية ولأهدافها فإنه يعمل بموازاة ذلك لدرء الخطر المحدق من الاعداء الذين يحاولون الاضرار بالجمهورية الاسلامية وبشعبها، ولكن في قبال ذلك فإن المرشد الاعلى يقف بمسافة واحدة مع كل الاطراف الحاكمة في ايران ولا يحاول الضغط على المسؤزلين او التدخل في اعمالهم .

وبعبارة أخرى ان اسلوب الحكم هذا والذي هو اسلوب جمهوري في ادارة شؤون البلد اضافة الى كونه ديني نابع من احكام الاسلام النابعة الصحيحة، ان الناس في ايران تحترم المرشد وتستمع اليه وان المرشد كذلك يراعي مصلحة الشعب وتطلعاته اي ان احدهم يعتمد على الاخر، وكل ذلك حتى لا يسمحوا بأن يتم اضعافهم والسيطرة على ارادتهم و مقدراتهم الوطنية .

فهذه القيادة الحكيمة تبين انها تسعى الى ادارة البلد بشكل ذكي جدا، اذ تبعده عن اشكال نماذج الديمقراطية الغربية وكل الفتن والمفاسد التي تصاحب هذه الديمقراطية المنفلتة اضافة الى ابعاده عن النظم الاقتصادية والاخلاقية الفاسدة في الغرب ودعم الشعب ليحصل على تطلعاته واهدافه بكل نشاط وحيوية بمشاركة في صناعة قراره بكل حرية وديمقراطية، وهذا يظهر للعالم ان امريكا وغيرها سوف لن يستطيعون ان يظهروا للعالم ان الحكومة الاسلامية هذه ليست نابعة من الشعب، حيث ان الانتخابات الكبيرة في ايران بينت صدق هذا الشيء لكل من لا يصدق بالجمهورية الاسلامية في ايران  .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین