رمز الخبر: ۶۷۵۲
تأريخ النشر: ۱۲ تير ۱۳۹۲ - ۲۰:۰۷
موقع أميركي:
إنتقد الموقع الاميركي "أميركن ثينكر" سياسة اليساريين في الولايات المتحدة تجاه ايران بما فيها سياسة الحظر ، مضيفا ان الايرانيين ملتزمون بما امر الله به كـ"سحق الشيطان الاكبر" ولن ينثنوا عن ذلك حتى بفرض الحظر الاقتصادي عليهم.
شبکة بولتن الأخباریة: إنتقد الموقع الاميركي "أميركن ثينكر" سياسة اليساريين في الولايات المتحدة تجاه ايران بما فيها سياسة الحظر ، مضيفا ان الايرانيين ملتزمون بما امر الله به كـ"سحق الشيطان الاكبر" ولن ينثنوا عن ذلك حتى بفرض الحظر الاقتصادي عليهم.

وعلق الموقع الاميركي خلال تقرير اصدره الاحد 30 يونيو، على سياسة الادارة الاميركية ازاء الجمهورية الاسلامية في ايران وانتقد فرحة الاميركان بفوز الدكتور حسن روحاني بالانتخابات الرئاسية وسياسته المعتدلة.

وانتقد الموقع، المسؤولين الاميركيين الحاليين اليساريين الذين يؤمنون بالسياسات المتشددة حيال ايران، مشيرا الى "جان برينان" رئيس وكالة الإستخبارات الأمريكية كنموذج بين السلطات الاميركية والذي يرى من جانبه انه لابد من السعي الى اظهار عناصر معتدلة في حزب الله اللبناني للتعامل.

ولفت الموقع الى قضية "الالتزام الديني" في ايران، وأقر ان اليساريين الاميركيين، الذين يعقدون آمالهم على تغيير السياسات الاساسية في ايران، يتجاهلون قوة العداء الذي يثيرها الدين (الشريعة)، مصرحا: المؤمنون الدينيون لا يكفون عن تنفيذ ما وقعت عليه مشيئة الله - كتدمير الشيطان الاكبر- حتى اذا فرض عليهم الحظر الاقتصادي القاسي.

وأشار الى انتخاب الدكتور حسن روحاني رئيسا للجمهوريه الاسلامية وشعاره "الاعتدال في الامور"، واضاف: الرئيس الايراني المنتخب رجل ديني مؤيد من قبل القائد وانتخب رئيسا لنظام مذهبي يتطلع الى التفوق ، مستدركا: قد يبدو للعلمانيين ان المعتقدات الدينية(لدى روحاني)، معتقدات ثانوية وقد يدفع البعض، تمكنه (الروحاني) من اللغة الانجليزية وابتسامته، الى ان يرون ان روحاني "معتدل"، لكن "التزامه الديني بالمساس باسرائيل" ليس هكذا (اي معتدلا).

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین