رمز الخبر: ۶۷۴۷
تأريخ النشر: ۱۲ تير ۱۳۹۲ - ۱۹:۲۰
توترات تجرّ الوضع الى الاقتتال المسلح؛
بعد مرور اسبوع من الاقتتال يخيم التوتر على المناطق الكردية السورية، حيث تعتقد المجموعات والقوى الكردية ان الوضع يسير نحو الاقتتال الداخلي في هذه المناطق .
شبکة بولتن الأخباریة: في الاسبوع المنصرم في منطقة عامودا الكردية في سوريا وعندما اقدم مجموعة من الافراد التابعين لحزب البارتي الكردي الى تظاهرات اعتراض في هذه المنطقة قامت القوات التابعة لمجموعة P.Y.D والتي تتبع لمنظمة الـP.K.K قامت بالدخول الى مجموعة المتظاهرين، مما ولد هذا الامر احتكاكا بين الطرفين مخلفا ثمانية قتلى وعشرات المصابين في أقل من ساعة واحدة.



فقد اورد مراسلنا، ان المظاهرات التي قامت في المناطق الكردية السورية توحي بنشوب فتنة داخلية قد تجر فيما بعد الى اقتتال مسلح هناك .

اذ يتبع حزب البارتي السوري تنظيميا الى الحزب الديمقراطي الكردستاني وهو تحت حمايته ورعايته، وقد ادت هذه الاشتباكات بين المجاميع المسلحة المذكورة الى اصدار ادانة شديدة من رئاسة اقليم كردستان العراق، حيث قام الاقليم بغلق الحدود بين الطرفين ردا على الاحداث هناك .

إذ بعد مرور اسبوع من الاقتتال يخيم التوتر على المناطق الكردية السورية وتعتقد المجموعات والقوى الكردية ان الوضع يسير نحو الاقتتال الداخلي في هذه المناطق .

وفي ظهور اعلامي لبعض قادة ال ب.ك.ك انتقد قادة هذا التنظيم سياسات الحزب الديمقراطي الكردستاني هناك واتهموه بالسبب في احداث فتنة داخلية في هذه المناطق .

كل هذا يجري في الوقت الذي كان للحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي اليد الطولى في التوسط بين الحكومة التركية والـ ب.ك.ك لاجراء مفاوضات حول اتفاق الهدنة بين الطرفين الذي توصلوا اليه، لكن مجريات الاحداث في سوريا ادت الى ان يدخل الطرفان هناك في نزاع تطور فيما بعد الى احداث مسلحة دامية .

فالـ P.Y.D بسيطرته شبه الكاملة على المناطق السورية الكردية تسببت في خلق تفكير لدى بعض الاطراف ان هذا الحزب يود الانفراد بالسلطة والسيطرة في هذه المناطق، يجدر بالذكر ان الحزب يسيطر على 95 بالمئة من مجمل اراض هذه المناطق .

في هذا الصدد قالت منظمة  الـ P.Y.Dان المجاميع التي تقوم باعمال العنف وتتسبب في التوتر في هذه المناطق هي مشاريع عبارة عن ادوات تركية تتلقى دعمها من الدول العربية وتركيا تسعى الى بسط نفوذها في هذه المناطق وانهم سوف لن يسمحوا بذلك ابدا .

ففي الشهرين المنصرمين قامت مجموعة من حزب البارتي الكردي بعملية تهريب ل75 شهصا من افرادها والتي باءت بالفشل، اذ قامت القوات التابعة لحزب ال P.Y.D بالقبض على هؤلاء الاشخاص، والجانب الاخر ادان الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي هذا التصرف قائلا انه سوف لن يسمح بأن تحكم مناطق الاكراد في سوريا من قبل جهة واحدة .

ففي الاسبوع المنصرم حدثت في منطقة عامودا الكردية السورية اشتباكات ادت الى سقوط ضحايا ومصابين اثر توتر الوضع بين بعض الجهات الكردية هناك، والذي يعتقد ان الوضع ان سار بهذه الوتيرة سوف يؤدي في نهاية الامر الى اقتتال داخلي بين القوى المتواجدة هناك وقد اعلنت بعض القوى استعدادها لذلك ان استمر الوضع على ما هو عليه، فالوضع اليوم في سوريا يشهد توترا بين الجهات المتواجدة في هذه المناطق وسوف يؤدي الى اقتتال بين الاطراف هناك وستتحمل كل الاطراف مسؤلية كل التوترات والاقتتال .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین