رمز الخبر: ۶۷۴۳
تأريخ النشر: ۱۲ تير ۱۳۹۲ - ۱۳:۲۲
اكد الرئيسان الايراني محمود احمدي نجاد والروسي فلاديمير بوتين على تعزيز العلاقات بين طهران وموسكو لاسيما في مجال الطاقة.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد الرئيسان الايراني محمود احمدي نجاد والروسي فلاديمير بوتين على تعزيز العلاقات بين طهران وموسكو لاسيما في مجال الطاقة.

وخلال اللقاء الذي جمع الرئيسين في الكرملين أمس الثلاثاء على هامش زيارة احمدي نجاد لروسيا وحضوره قمة البلدان المصدرة للغاز في العالم، اكدا على ضرورة ازالة العوائق من طريق تمتين الاواصر بين البلدين.

وقال احمدي نجاد ، ان المسؤولين الايرانيين ليست لديهم اية موانع للرقي بمستوى العلاقات مع روسيا وانه ينبغي تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين الى اقصى حد ممكن.

واضاف ، ان الارادة السياسية المتوفرة لدى المسؤولين في كلا البلدين قادرة على ازاحة كافة العوائق الادارية في طريق تنمية العلاقات بينهما.

وفي بداية اللقاء قال بوتين ان روسيا وايران بلدان كبيران في انتاج الغاز على الصعيد العالمي وفي هذا السياق ساهمت المصالح المشتركة في توثيق العلاقات بينهما.

واكد على ضرورة تنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين اكثر مما مضى "وان بلدينا متجاوران في طرفي بحر خزر ويرتبطان بمصالح مشتركة في المنطقة وعلينا السعي لرفع مستوى التبادل التجاري بيننا" .

من جانبه لفت احمدي نجاد خلال هذا اللقاء الى التعاون بين ايران وروسيا في مجال الطاقة "حيث بامكان البلدين ان يعززا من تعاونهما عبر بناء محطة نووية جديدة في ايران" .

وقال ان الجانبين قد دخلا في مفاوضات تمهيدية حول هذا الموضوع "وانه ينبغي البدء بخطوات جادة في هذا المجال حيث ينبغي لك (بوتين) ان تتخذ القرارات اللازمة للبدء بالخطوات العملية " .

واشار الى المشاركة الفاعلة للبلدين وتعاونهما في قطاعي النفط والغاز وقال ، ان ايران وروسيا تتعاونان بصورة طيبة وينبغي ان يتعزز هذا التعاون بالتناسب مع طاقاتهما في هذا المجال.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین